حزب طالباني يكثف اجتماعاته "السرية" لضمان المناصب.. وثلاثة قياديين يعتزمون الانسحاب

تخطي بعد :
سياسة 2018/07/11 22:13 3658 المحرر:nn
   

بغداد اليوم - كركوك

كشف مصدر رفيع المستوى، من داخل الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك، عن وجود اجتماعات سرية لضمان زيادة مناصب الحزب في بغداد، مشيراً الى أن ثلاثة مرشحين فائزين ينوون الانسحاب من الحزب.

وقال المصدر، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك عقد العديد من الاجتماعات السرية وبشكل مكثف، مؤخراً"، مبيناً أن "غالبية تلك الاجتماعات كانت بشكل منفرد وجماعي مع ثلاثة قياديين مرشحين فائزين في الانتخابات البرلمانية الأخيرة".

واضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الاتحاد الوطني الكردستاني يسعى لزيادة حصة مناصبه الحكومية في بغداد وكركوك"، مشيراً الى أن "النتائج الاولية لتلك الاجتماعات توصلت لانسحاب ثلاثة مرشحين فائزين في الانتخابات البرلمانية".

وتابع، أن "المرشحين هم النائب السابق ورئيس قائمة الاتحاد في كركوك، ريبوار طه، والنائب السابق بيستون زنكنة، ومقرر مجلس محافظة كركوك التي حصلت على مقعد برلماني، الماس فاضل".

ولفت المصدر، الى أن "انسحاب المرشحين سيكون بعد الحصول على ضمانات حقيقة لتوليهم مناصب حكومية، وإبقاء الماس فاضل في منصبها"، مؤكداً ان "المرشحة حسيبة عبد الله وبحسب نظام الكوتا ستحل محل الماس، والمرشحين زياد كاكائي ومقداد فيض الله بدلاً من ريبوار طه وبيستون زنكنة".

وحصلت قائمة الاتحاد الوطني الكردستاني على 6 مقاعد من أصل 12 مقعدا مخصصة الى محافظة كركوك في الانتخابات البرلمانية الاخيرة التي لم تصادق عليها المحكمة الدستورية حتى الان، بسبب عمليات العد والفرز اليدوي الجارية الان لصناديق الاقتراع المشكوك فيها.


اضافة تعليق


Top