الزبيدي يحذر متظاهري الجنوب: هناك مؤامرة لتقسيم العراق ستحاول استغلال حراككم.. هؤلاء رعاتها

سياسة 2018/07/11 22:32 5197 المحرر:aab
   

بغداد اليوم-متابعة

دعا عضو الهيأة القيادية في المجلس الاعلى الاسلامي باقر الزبيدي، الاربعاء، متظاهري المحافظات الجنوبية (واسط والبصرة)، الى الاستمرار باحتجاجاتهم لحين نيل حقوقهم، فيما حذر من مؤامرة تبدأ من صلاح الدين لتقسيم العراق.

وكتب الزبيدي في تدوينة وجهها الى المتظاهرين في محافظتي واسط والبصرة، على صفحته بالفيس بوك تابعتها (بغداد اليوم)، نقف "مع مطالبكم العادلة في الماء الصالح للشرب وتوفير الطاقة الكهربائية وتوظيف ابنائكم في الشركات العاملة على الاراضي العراقية كما هو متعارف عليه في كل انحاء العالم استقطاب الكوادر المحلية وتوظيف ابناء المناطق المتضررة نتيجة الاستخراج".

واردف: "لكنني في الوقت نفسه اتحدث عن معلومات مهمة ان الوطن مستهدف وان مؤامرة خلف الباب تستهدف احياء مشروع تقسيم العراق تبدأ من صلاح الدين حيث تعمل قوى خفية على دعم الدواعش الذين يسيطرون على مساحات واسعة من حمرين الى مطيبيجة".

وطالب الزبيدي "ابناء العشائر في البصرة، بالاستمرار بالمطالبات"، داعياً اياهم "للحذر من حجم المؤامرة الكبيرة التي تحيط بالوطن... انني اراها رأي العين وسيأتي الوقت المناسب للحديث عنها".

وكان الزبيدي اوضح الاحد، المصادف 2018/07/8، ان تنظيم داعش التابع لـ "ولاية صلاح الدين" يسيطر على (75) قرية، فيما بين انه متواجد على الشريط الممتد من حمرين الى سامراء.

وكتب الزبيدي في تدوينة على صفحته بـ"فيسبوك" آنذاك، تابعتها (بغداد اليوم)، ان "دواعش ولاية صلاح الدين المتحصنين في جبال حمرين يسيطرون على (75) قرية ابتداءً من جنوب الرشاد الى مطيبيجة غربي العظيم".

وأضاف الزبيدي، أن "دولة الخلافة سقطت في الموصل لكنها تتواجد في شريط ممتد من حمرين الى سامراء".

وختم قائلاً: "تحية للكبار رجال ثأر الشهداء وهم يقلصون حلم الخرافة في حمرين بعد ان دفنوه في الموصل".


اضافة تعليق


Top