مساعٍ لتشكيل تحالف خماسي يضم النصر ودولة القانون.. وهذه حقيقة الصلح بين الصدر والمالكي

سياسة 2018/06/13 09:29 17080
   

بغداد اليوم- بغداد

كشف مصدر سياسي مطلع، الأربعاء، عن وجود مساع لتشكيل تحالف خماسي يضم ائتلافي النصر ودولة القانون، مبينا حقيقة ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن الصلح بين وعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وبين نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.

وقال المصدر لـ (بغداد اليوم)، إن "هناك مساع لتشكيل تحالف خماسي يضم النصر والفتح ودولة القانون وسائرون والحكمة والانفتاح على بقية القوى السنية والكردية دون وجود فيتو على أحد".

وأضاف، ان "هناك مبادرة أيضا يقودها تحالف الفتح بزعامة هادي العامري للخروج بصلح بين المالكي والصدر"، مشيرا الى ان "هذا الصلح ربما لن يكون معلنا للإعلام وإنما يتمثل بلقاءات بين الكتلتين (القانون وسائرون) يتبعه اعلان التحالف الخماسي دون الاعتراض على اي شخص".

وأفادت وسائل اعلام في وقت سابق، نقلا عن مصادر لم تسمها، بأن وفدا من تحالف الفتح يترأسه قيس الخزعلي زار نوري المالكي زعيم ائتلاف دولة القانون، وعرض عليه مبادرة يقودها هادي العامري للصلح بين رئيس ائتلاف دولة القانون وزعيم التيار الصدري تمهيدا لدخول المالكي في التحالف الجديد.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد أعلن، مساء امس الثلاثاء، انضمام تحالف الفتح الى التحالف الثلاثي الذي يضم سائرون والوطنية والحكمة لتشكيل الكتلة الاكبر.

وقال الصدر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع زعيم تحالف الفتح هادي العامري، عقد في منزل الاول في الحنانة بالنجف، عقب اجتماع للطرفين، إن "تحالف الفتح دخل مع سائرون في الفضاء الوطني.

وأضاف، أن "التحالف الجديد يأتي مع الحفاظ على التحالف الثلاثي بين سائرون وائتلاف الوطنية وتيار الحكمة".

واستقبل زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، امس، رئيس تحالف فتح هادي العامري، لبحث أزمة الانتخابات التشريعية التي أجريت في 12 آيار الماضي، وتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان.


اضافة تعليق


Top