العصائب تكشف حقيقة تحركات قاسم سليماني نحو قوى شيعية لتشكيل الحكومة المقبلة

سياسة 2018/05/16 12:48 6809 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- متابعة 

كشف تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، اليوم الأربعاء، حقيقة تحركات القيادي في فيلق القدس الايراني قاسم سليماني، بهدف تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وقال القيادي في التحالف عن حركة عصائب اهل الحق نعيم العبودي لـ (بغداد اليوم)، إن "ما ذكرته بعض وسائل الاعلام عن وجود اجتماعات بين قوى عراقية وقاسم سليماني لغرض تشكيل الكتلة الاكبر او تشكيل الحكومة الجديدة، عارٍ عن الصحة، وبعيد عن الواقع".

وبين العبودي، أن "من يبث تلك الشائعات من المفلسين من قبل الاعلام المأجور التابع لأمريكا وبريطانيا او الى جهات سياسية عراقية".

وأضاف العبودي، أن "الحوارات التي تجري الان عراقية، وخالية من أي تدخل خارجي، اطلاقا"، موضحا أن "البعض يحاول التشويش على الحوارات والاتصالات بين الاطراف العراقية، من خلال بث هذه الشائعات".

وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية قالت، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، إن "قائد قوّة القدس الإيرانية، قاسم سليماني، حطّ رحاله في بغداد، متأخّراً بعض الشيء عن مبعوث الرئيس الأميركي الخاص في التحالف الدولي بريت ماكغورك، الذي وصل قبل يومين، سابقاً إيّاه في زياراتٍ مكّوكية على الساسة، وطرحه لعروض تحالفاتٍ بين القوائم الفائزة، إضافةً إلى ما تردّد من حديث ــ في الأوساط السياسية ــ عن تدخل فريقه في عمل المفوضية المستقلة العليا للانتخابات، وما أدّى ذلك من صعودٍ لبعض المرشحين".

وأشارت الى أن "أولى محطات جولة سليماني، بدأت بلقائه رئيس التحالف الوطني السابق إبراهيم الجعفري، حيث ناقش الجانبان نتائج الانتخابات الأوليّة، وسيناريوهات التحالفات المفترضة، وشكل الحكومة المقبلة".

ونقلت الصحيفة عن مصدر متابع، أن "سليماني طلب من الجعفري أن يلعب دور الوسيط لجمع الفرقاء الشيعة، لما يتمتع به الرجل من مقبولية منهم"، لافتاً إلى أن "الجعفري فضّل الانتظار والتأنّي بعض الشيء، حتى اكتمال إعلان نتائج الانتخابات واتضاح الصورة".


اضافة تعليق


Top