الساعدي: من تسببوا بسقوط الموصل سيخضعون للمحاسبة ويجب اسقاط الحصانة عنهم

سياسة 2018/05/16 11:26 5823 المحرر:gf
   

بغداد اليوم- متابعة

أكد المرشح عن قائمة سائرون، صباح الساعدي، ان من تسببوا بسقوط الموصل سيخضعون للمحاسبة ولن تحميهم حصانة.

وقال الساعدي، في حديث متلفز، "هناك تقرير صدر عن اللجان التحقيقة في مجلس النواب بما يتعلق بسقوط الموصل، ومجزرة سبايكر، والصقلاوية، وهذه النتائج التي تحققت ستجد طريقها الى الواقع وسيحاسبون".

وشدد الساعدي على "رفع الحصانة عن أي شخص تورط بدماء العراقيين، أي كان مذهبه او قوميته او دينه".

وكان  مجلس النواب، صوت يوم الاثنين 17. 8. 2015، على إحالة ملف سقوط الموصل بيد "داعش" إلى القضاء، بما فيه تقرير لجنة التحقيق الذي يدعو إلى محاكمة 35 مسؤولا من بينهم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وقالت مصادر نيابية إن المجلس صوت بالأغلبية، خلال جلسته الـ14، على إحالة التقرير الى القضاء دون قراءته، فيما كشف النائب محمد الكربولي أنه من المقرر أن يعرض التقرير على النائب العام ورئيس الوزراء حيدر العبادي الذي يملك حق الإحالة للمحاكم العسكرية.

وأعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، بعد التصويت أن المجلس ليس لديه الحق بحذف أي اسم ورد في تقرير سقوط الموصل، فيما أشار إلى أن التقرير كتب بحيادية ولم يستثن فقرة ولا اسما ولم يخضع للضغوط.

وأكد عضو اللجنة عباس الخزاعي أن التقرير تضمن 35 متهما بسقوط الموصل، الذي وقع في يونيو/ حزيران 2014، بينهم قيادات سياسية وعسكرية ومسؤولون بالحكومة المحلية لمحافظة نينوى.

وكانت لجنة التحقيق الخاصة بسقوط مدينة الموصل صوتت حينها على تقرير للجنة ورفعته إلى رئاسة البرلمان، وينص التقرير على أن رئيس الوزراء السابق نوري المالكي لم تكن لديه صورة دقيقة للخطر المحدق بالمدينة لأنه اختار قادة منغمسين في الفساد، كما أنه لم يحاسبهم.

وحمل التقرير مسؤولية سقوط ثاني أكبر مدينة عراقية أيضا لمحافظها أثيل النجيفي وقائد شرطتها اللواء خالد الحمداني والقائم بأعمال وزير الدفاع السابق سعدون الدليمي وقائد الجيش السابق الفريق أول بابكر زيباري فضلا عن قائد عمليات مهدي الغراوي.


اضافة تعليق


Top