صحيفة: البرلمان سيغير 65 بالمائة من وجوهه في دورته الجديدة

سياسة 2018/05/16 11:32 1576 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- متابعة 

أفادت صحيفة "العربي الجديد"، في تقرير لها نشرته اليوم الأربعاء، بأن نسبة الوجوه الجديدة في البرلمان العراقي، بعد انتهاء الدورة الحالية، ستكون 65%، بالنظر الى فوز عدد كبير من المرشحين الجدد.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن "من المتوقع أن يشهد البرلمان العراقي المقبل وصول وجوه جديدة لم يسبق لها المشاركة في العملية التشريعية، لا سيما بعد فوز تحالف (سائرون) التابع للتيار الصدري، بعدد كبير من المقاعد التي ستذهب للوجوه الشابة والناشئة بسبب منع زعيم التيار، مقتدى الصدر، النواب والوزراء السابقين من الترشح للانتخابات، باستثناء النائبة الحالية ماجدة التميمي التي حملت التسلسل رقم (1) في التحالف لمساهمتها في كشف عدد من ملفات الفساد بحق وزراء ومسؤولين".

وأضافت، أن "من أبرز الشخصيات التي وصلت إلى البرلمان الجديد عن "سائرون"، سكرتير الحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي، والذي سبق للتيار الصدري أن تحدث عن ترشيحه لمنصب تنفيذي رفيع في حال الفوز بالانتخابات، كما أن جميع الأسماء الفائزة عن القائمة ببغداد هي من الأسماء الجديدة وهم من الأكاديميين وقادة الرأي في المجتمع".

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تسمه، أن "نسبة الوجوه الجديدة في البرلمان المقبل ستكون كبيرة وقد تصل إلى 65%"، موضحا أن "بعض الكتل تكاد تكون قد جاءت بوجوه جديدة بالكامل، مثل قائمة سائرون".

وأشار إلى أن "النسبة المتبقية من الوجوه الجديدة لم تصل إلى البرلمان بشكل مستقل بل عن طريق القوائم الكبيرة. وهو ما يحذر منه أستاذ العلوم السياسية في جامعة النهرين، علي البدري.

وشدد البدري، الذي نقلت عنه الصحيفة في تقريرها، على ضرورة "انسلاخ الوجوه الجديدة عن كتلها حال الوصول إلى البرلمان"، موضحا أن "وجودها في الكتل القديمة ذاتها لن يغير شيئا بالمعادلة السياسية".

وأضاف، أن "أغلب الوجوه الجديدة والشابة اضطرت لدخول الانتخابات ضمن قوائم كبيرة، لتجاوز العائق الذي وضعه قانون الانتخابات بوجه المرشحين المستقلين"، مبينا أن "الفرصة ستكون متاحة أمامهم، ليكونوا ممثلين حقيقيين للشعب تحت قبة البرلمان".


اضافة تعليق


Top