كهية بعد يوم من محاولة اغتياله: هناك استهداف قومي للتركمان في كركوك وهؤلاء هم المتورطون

سياسة 2018/04/16 15:00 1358 المحرر:aab

بغداد اليوم-كركوك

أكد المرشح عن الجبهة التركمانية عمار كهية الذي تعرض لمحاولة اغتيال يوم امس، وجود استهداف قومي للتركمان في كركوك.

وقال كهية في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الاثنين، حضرته (بغداد اليوم)، ان "هناك استهدافاً قومياً للمكون التركماني في محافظة كركوك"، مبيناً ان "جهاز مكافحة الارهاب كشف بان هناك مؤامرة تستهدف التركمان في كركوك".

واوضح ان "هذه العملية هي الثانية التي تستهدفنا من اجل ايقاف مشروعنا السياسي والقضاء على الفساد، وانها تمت بسبب عدم الاتزان في ادارة كركوك"، معرباً عن "استغرابه منذ يوم امس، بعدم صدور أي موقف من محافظ كركوك وكالة راكان الجبوري، كونه لم يجرِ اي اتصال معه او مع عوائل الجرحى".

واردف في حديثه عن الاطراف المتورطة بعملية اغتياله ان "هناك من يحاول افشال العملية الانتخابية لانه متخوف منها"، مشيراً، "نعمل على التاخي بين اهالي المدينة من اجل التقارب وهناك ساسة لمن هم فاسدون يعملون على عرقلة الوضع في كركوك".

واشار الى انه "يعمل على التاخي بين اهالي المدينة من اجل التقارب وهناك ساسة فاسدون يعملون على عرقلة الوضع في كركوك".

وطالب كهية، "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بتكليف محافظ لكركوك في الفترة المقبلة كونه غير متواجد"، داعياً كذلك الى "الدقة باختيار ضباط الاجهزة الامنية".


اضافة تعليق


Top