كتلة نيابية: القبض على الفاسدين الهاربين لخارج العراق اسهل من الموجودين داخله لهذا السبب

سياسة 2018/04/16 13:08 1380 المحرر:gf

بغداد اليوم - خاص

أكد رئيس كتلة مستقلون في مجلس النواب، صادق اللبان، الاثنين، ان اعاد بعض المسؤولين الفاسدين والمطلوبين للقضاء العراقي من الخارج، بفضل الجهود التي بذلتها بعض الجهات الرقابية مع الانتربول.

وقال اللبان في حديث خص به (بغداد اليوم)، ان "محاربة الفاسدين في الخارج أسهل بكثير من محاربتهم في الداخل"، مبينا ان "الفاسدين الذين هربوا ليس لديهم جهات تحميهم عكس ما موجود في الداخل".

واضاف ان "الكثير من العراقيين يرون ان المتصدين للفساد لا ارادة لهم في محاربة الفساد والاطاحة بالحيتان الكبار التي اخذت تصول وتجول في مؤسسات الدولة".

ولفت الى ان "الحرب الحقيقية لمكافحة الفساد للاسف الشديد، لم تنطلق بعد ما لم يتم معالجة الفساد المتغلغل في الداخل".

واعلنت السلطات العراقية، يوم امس الاثنين تسلمها، الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع زياد القطان، المتورط بملفات فساد وصفقات أسلحة فاسدة بملايين الدولارات، مؤكدة إحالته إلى التحقيق.

وقال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، في بيان صحافي، إنه "ضمن الحملة التي أعلن عنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لملاحقة الفاسدين، وبجهود ومتابعة حثيثة لملفات الفساد التي هدرت أموال العراق تمت متابعة أحد أكبر المتهمين بالفساد المدعو زياد القطان، الذي كان يشغل منصب الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية، وإلقاء القبض عليه، وجُلب مخفوراً إلى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها".

وأشار المكتب إلى أنّ "القطان متهم بصفقات سلاح فيها فساد كبير بملايين الدولارات، وتمت متابعته في الدولة التي يقيم فيها، وبالتعاون مع الإنتربول، وهو حالياً في يد الأجهزة الأمنية العراقية حيث سينال جزاءه العادل".


اضافة تعليق


Top