نائب كردي يدعو لتجريم المتعاملين مع القوات التركية المتوغلة داخل العراق

سياسة 2018/03/13 12:19 636
   

بغداد اليوم - بغداد

ابدى النائب عن كتلة التغيير النيابية، كاوه محمد، اليوم الثلاثاء، استغرابه ازاء الصمت من تواجد القوات التركية في العراق، فيما دعا الى تجرمين المتعاملين معها.

وقال محمد في مؤتمر صحفي، عقده في مبنى البرلمان، وحضرته (بغداد اليوم)، ان "مجلس النواب الاتحادي سبق له وان اصدر قراراً باعتبار القوات التركية المتواجدة على اراضينا قوات معتدية ومحتلة وينبغي التعامل معها كقوات معادية مع تجريم كل شخص يتعامل معها او يدعو لتثبيت تواجدها على اراضينا وما يثير استغرابنا كل تلك الفترة وحتى اليوم هو الصمت المستغرب من الحكومة الاتحادية وعدم اتخاذ اي اجراءات فعلية لانهاء هذا التواجد العدواني على اراضينا والذي لا نجد اي مبرر له".

وتابع: "خاصة بعد ان تم تحرير جميع الاراضي العراقية من زمر داعش الارهابية لم تعد للاعذار التي كانت تلك القوات تتواجد بسببها على اراضينا اي وجود ومازاد الطين بله هو اعلان الحكومة التركية امس عن مفاوضات حصلت مع الحكومة الاتحادية لبدء عملية عسكرية داخل الاراضي العراقية وهذا معناه ضرب الحكومة عرض الحائط قرار البرلمان باعتبار القوات التركية هي قوات محتلة".

واضاف محمد، ان "التواجد التركي على اراضينا والصمت الحكومي عليه بهذه المرحلة التي تشهد فيها عدوان غاشم من القوات التركية على الاراضي السورية يعطي شرعنة وقبول لهذا التوسع العدواني التركي على سوريا والعراق ضمن مشروع الامبراطورية العثمانية التي عاد الحديث عنها بين اوساط القيادات التركية في وقت كان الاجدر بالحكومة ​دعم مقاومة عفرين، من قبل الشعب السوري بكرده وعربه​​، وٳدانة الٲعتدءات الدولة التركية، كون هذا الموقف هو واجب و مسؤولية لجميع المنادين بالحرية والكرامة والسيادة".

واستدرك، "من هذا المنطلق ولضمان سيادة العراق وحياديته وعدم انخراطه باي سياسة محاور بالمنطقة فعلى الحكومة الاتحادية مخاطبة الجانب التركي فورا لسحب قواته من الاراضي العراقية وعدم ابقاء اي جندي تركي على اراضينا وفي حال رفضهم الخروج فعلى الحكومة الاتحادية رفع شكوى رسمية الى الامم المتحدة بهذا الشان واستخدام كل اوراق الضغط الممكنة اقتصاديا وسياسيا لانهاء هذا التواجد غير الشرعي على اراضينا".


اضافة تعليق


Top