الامن النيابية تحذر من وجود نشاطات ارهابية قرب حلبجة: احذروا "انصار الاسلام" و"انتحاريي ايران"

أمن 2018/02/16 11:41 1899
   

بغداد اليوم – خاص

حذرت لجنة الامن والدفاع النيابية، الجمعة، من وجود نشاطات لجماعات ارهابية قرب محافظة حلبجة في اقليم كردستان فيما اشارت الى ان هناك خطر حقيقي يتمثل بما يسمى بجماعة انصار الاسلام والانتحاريين القادمين من ايران.

وقال عضو اللجنة النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني عبد العزيز حسن، لـ"بغداد اليوم"، انه "بعد تحرير الحويجة واحداث 16 تشرين الاول والفراغ الذي تركه انسحاب قوات البيشمركة من مناطق جلولاء وخانقين استغلت جماعات متطرفة هذا الفراغ وانتشرت كمجموعات في قمة جبل بمو".

واضاف انه "بجهود استخبارية من قبل قوات الاسايش تم اعتقال عدد من عناصر تلك الخلية كما انسحب عدد منهم الى ايران وتم قتل حوالي 20 منهم من قبل الحرس الثوري الايراني"، مشيرا الى ان "هنالك مجاميع اخرى وهم من بقايا تنظيم داعش وجماعة انصار الاسلام التابعة لرجل الدين الكردي المتطرف الملا كريكار وجماعات كردية اخرى تحمل نفس الفكر والعقيدة".

وتابع حسن، ان "الفكر السلفي كان منتشرا في اقليم كردستان منذ تسعينيات القرن الماضي وتم مواجهة فكرهم المتطرف والقضاء عليهم من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني وما موجود اليوم من جماعات دينية في الاقليم هي جماعات معتدلة وتؤمن بالخيار المدني".

وبين عضو لجنة الامن والدفاع ان "هنالك جماعات متطرفة في كردستان ايران هم من يحاولون ارسال الانتحاريين الى العراق ولديهم خلايا نائمة في داخل ايران وقاموا بعمليات هنالك والجهات الايرانية لديها معلومات دقيقة عن تلك الجماعات".

ولفت النائب الكردي الى انه "تم عقد اجتماعات عديدة في قيادة عمليات دجلة وطلبنا بان يعطي دور للقوات الامنية التابعة لاقليم كردستان لانها لديها احصائيات وبيانات دقيقة عن تلك المجاميع".


اضافة تعليق


Top