العبادي يشرح من مؤتمر الكويت ظروف تسلمه مهام رئاسة الوزراء ويشيد بالمرجعية الدينية

سياسة 2018/02/13 15:29 3134
   

بغداد اليوم

استعرض رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، الظروف التي تزامنت مع توليه منصب رئاسة الوزراء، والازمة المالية وتبعاتها، فيما اشاد بفتوى المرجعية الدينية.

وقال العبادي في كلمته بمؤتمر الكويت لاعمار العراق، إن "العراق كان يعيش ظروفا أمنية واقتصادية سيئة تزامنت مع توليه منصب رئاسة الوزراء، حيث كان داعش يحتل مساحات واسعة من البلاد"، مبينا أن "العراقيين تمكنوا بفضل تضحياتهم وفتوى المرجعية الدينية والدعم الدولي من تحرير ارضهم وطرد داعش".

وأشار العبادي، الى "انخفاض اسعار النفط والازمة المالية التي تسبب بها ذلك"، مؤكدا أن "الحكومة تمكنت من تجاوز تلك الازمة من خلال قراراتها والاجراءات التي اتخذتها".

وكان العبادي قد وصل، ظهر اليوم الثلاثاء، الى الكويت للمشاركة بمؤتمر المانحين لإعادة اعمار العراق.

ومن المؤمل ان، يطرح العراق في مؤتمر الكويت للمانحين الذي تشارك فيه كبريات الدول المانحة ومجموعة من الشركات والمنظمات العراقية والاقليمية والدولية، اليوم الثلاثاء، 212 فرصة استثمار، كإعلان رسمي لتطبيق شعار "استثمر في العراق".

وكان وزير التخطيط سلمان الجميلي اعلن، خلال افتتاح المؤتمر، امس الاثنين، ان العراق بحاجة الى 88,2 مليار دولار لاعادة بناء ما دمرته النزاعات وآخرها الحرب ضد تنظيم داعش.

وقال الجميلي خلال ترؤسه الجلسة الاولى لمؤتمر المانحين في الكويت الذي بدأ اعماله، أمس ويستمر ثلاثة ايام، ان "احتياجات اعادة الاعمار والتعافي قدرت بمبلغ (88.2) مليار دولار منها 22.9 مليار دولار يحتاجها العراق على المدى القصير و(65.4) مليار دولار على المدى المتوسط".


اضافة تعليق


Top