earthlinktele

صحيفة: داعش يحاول احداث ثغرة بهذه المناطق للعودة الى الانبار.. وهذا ما نفذه من هجمات

تخطي بعد :
أمن 2017/12/13 12:50 1668 المحرر:aab
   

بغداد اليوم-متابعة

ذكرت صحيفة الحياة اللندنية، في تقرير لها اليوم الاربعاء، ان مدناً في الأنبار متاخمة للحدود السورية، تشهد هجمات متقطعة يشنها داعش، على رغم إعلان الحكومة قبل أيام تحرير الصحراء، فيما بينت ان التنظيم قد يعود اليها.

ونقلت الصحيفة عن احد شيوخ عشائر هيت، شعلان النمراوي، قوله إن "المدينة "شهدت أول من أمس تفجيرات بعبوات ناسفة في منطقتي الحسنية والشيحة شمال صحراء الجزيرة، في مؤشر إلى قدرة الإرهابيين على شن هجمات".

وأضاف أن "اشتباكات وقعت أمس قرب الحدود مع سورية راح ضحيتها عدد من الحرس"، مبينة ان "معلومات تفيد بأن عناصر داعش يقيمون مقرات في الصحراء الواسعة شمال نهر الفرات، وعند ضواحي بلدة الرطبة".

وأوضح أن "القوات الأمنية حققت تقدماً كبيراً في صحراء الأنبار الشمالية عند أعالي الفرات، ووصلت إلى مناطق لم تبلغها من قبل، لكن المشكلة تكمن في صعوبة نشر قوات لتأمين القرى بسبب الحاجة إلى أعداد كبيرة من الجنود".

وقال ان "أرتال القوات دخلت العشرات من القرى بحثاً عن مسلحي داعش، ومن ثم غادرتها، ما يعني أن التنظيم قد يعود إليها في أي وقت"، مبينا ان "مشكلة صحراء الأنبار معقدة وفي حاجة إلى غطاء جوي ومعلومات استخباراتية عن المعسكرات السرية التي بناها التنظيم قبل سنوات ويخفي فيها ترسانته"، لافتاً إلى أن "المعضلة الأخرى تكمن في جنوب الصحراء في محيط الرطبة، حيث الوديان والسهول التي تسهل الاختفاء وتشكّل تحدياً كبيراً أمام القوات البرية".


اضافة تعليق


Top