الكاظمي يعد العدة للوداع والسوداني يستعد لتسنم المنصب


  • 6,882
  • سياسة
  • 2022/09/20 23:05

 بغداد اليوم - بغداد

تستمر الاحداث السياسية والأمنية في التصاعد رغم الحديث المتكرر من قبل الجميع على ضرورة ضبط النفس، حيث تستمر  القوات المسلحة بالاستنفار بكافة صنوفها لليوم الثاني على التوالي، ضمن ممارسة أمنية لمنع تكرار سقوط المنطقة الخضراء، بينما يستعد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لاستعراض انجازات حكومته امام الامم المتحدة على أمل الحصول على الولاية الثانية.

 ويقول الناطق باسم الحكومة حسن ناظم  في حديث لـ(بغداد اليوم) أن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي سيلقي بعد غد الخميس كلمة مهمة في مجلس الأمن عن الوضع بالعراق وما انجزته الحكومة بالفترة الماضية، إضافة إلى أهمية الحصول على الدعم الدولي بجوانبه الاقتصادية والخدمية وغيرها". 

وبين أن "العراق يبحث عن مصالحه من خلال  اجتماعات الكاظمي بقادة العالم للاستفادة منهم أمنيا واقتصاديا وتنمويا إضافة إلى لقاء مع بعض القادة الاوربيين".

وأوضح ناظم أن "هذه الحكومة تمكنت من تقوية علاقاتها الدولية، وذلك انعكس ايجابا على جملة ملفات مهمة من  الممكن ان نحصد ثمارها بالمستقبل القريب".

إلا أنه بحسب مراقبين فان "الكاظمي يستعد لضمان حصوله على الدعم الدولي للولاية الثانية من خلال كلمته في نيويورك امام الجمعية العامة للامام المتحدة".

كما أكد القيادي في الإطار التنسيقي عقيل الرديني، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "الإطار التنسيقي الكتلة الأكبر  ويحق له ان يرشح رئيس الوزراء لذلك تم حسم هذا الملف بترشيح محمد شياع السوداني باتفاق جميع اطراف الإطار"، مؤكداً أن "ما يثار من كلام حول وجود خلافات داخل الإطار لاستبدال السوداني برئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي هو عار عن الصحة والإطار متمسك بمرشحه".

وكشف مكتب مرشح الإطار محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل اجتماع الاخير بعدد من النواب بشأن برنامجه الحكومي.

وقال المكتب في بيان تلقته (بغداد اليوم) إن "الاجتماع تم بناء على دعوة عدد من النواب يمثلون كتلاً سياسية مختلفة، وُجهت للسوداني للتداول بمجريات الأحداث والوقوف على آخر التطورات السياسية وتبادل الأفكار والرؤى والمقترحات بخصوص البرنامج الوزاري والعلاقة التي يجب أن تكون بين البرلمان والحكومة".

وبين أن "عدد الحاضرين في الاجتماع تجاوز الـ60 نائباً من مختلف الكتل، حيث تطرقوا إلى قضايا مهمة تتعلّق بالجوانب الخدمية والمعيشية التي تواجه المواطنين، وكذلك الأفكار والمقترحات التي كانت تصب على تفعيل الاقتصاد المتمثلة بالصناعة والزراعة والسياحة".

وأشار المكتب إلى أن "الاجتماع شهد التباحث بتفعيل الآليات والبرامج والخطط المتعلقة بتوفير فرص العمل ومعالجة الفقر ومتابعة أوضاع المحافظات الأكثر فقراً".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©