إلغاء مهرجان الجونة في مصر لنسخة 2022.. المسؤولون عنه أصدروا بياناً وضحوا فيه “السبب”


  • 257
  • ثقافة وفن
  • 2022/06/20 17:30
  • ak

بغداد اليوم-متابعة

 



أرجأت إدارة مهرجان الجونة السينمائي، دورته السادسة التي كان مقرراً إطلاقها في أكتوبر/تشرين الأول 2022 إلى العام المقبل، بسبب ما قالت إنه "تحديات عالمية حالية".

الإدارة أشارت في بيان نُشر ليل الأحد 19 يونيو/حزيران 2022، إلى تأجيل فعاليات المهرجان، ولم تحدد متى سيُعقد في العام المقبل، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

أضاف البيان أن القرار أتي بسبب "التحديات العالمية الحالية والتي قد تعوق إضفاء الصبغة العالمية والإقليمية التي تسعى إدارة المهرجان لتحقيقها والتأكيد عليها منذ الدورة الأولى".

كان مهرجان الجونة الذي أسسه رجل الأعمال والملياردير المصري الشهير نجيب ساويرس، انطلق في نسخته الأولى عام 2017 بحضور أكثر من ثمانين نجماً سينمائياً عربياً وأجنبياً.

يقام المهرجان في منتجع الجونة السياحي الذي أسسه الملياردير المصري سميح ساويرس، شقيق نجيب، على ساحل البحر الأحمر في شمال مدينة الغردقة الساحلية التي تبعد نحو 450 كيلومتراً جنوب شرق القاهرة.

في نسخته الماضية، فاز الفيلم المصري "ريش" بجائزة أفضل فيلم عربي طويل، وقد أثار الفيلم جدلاً كبيراً في مصر، إثر اتهامات له بالإساءة لصورتها من خلال تصوير حياة الفقر المدقع بشكل رأى بعض الفنانين والنقاد أنه لا يشبه الوضع في البلاد حالياً.

خلافات في مهرجان الجونة

كانت النسخة الماضية قد شهدت تطورات لافتة، تركتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلانية، التي تسيطر على نصف المواقع الإخبارية المصرية و90% من القنوات المصرية، باتخاذها موقفاً غير معلن بإيقاف تغطية فعاليات المهرجان.

قامت الشركة في الأيام الأولى منه بالتغطية الإعلامية بشكل طبيعي ثم انقطعت عن التغطية بقرار غير رسمي وأوقفت النشر في مواقعها وقنواتها من منتصف أيام المهرجان.

الأزمة ترافقت مع عرض فيلم ريش الذي قالت الشركة إنه "يسيء" إلى الدولة المصرية، رغم أن الفيلم لا يتحدث أصلاً عن مصر ولا عن أي دولة أخرى، فهو فيلم مجرد من الزمان والمكان، يمثل حالة إنسانية مختلفة يمكن أن تحدث في أي مكان في العالم.

ما فعلته الشركة المتحدة بسحب كل قنواتها ومواقعها الإلكترونية من التغطية جعل "الريد كاربت" تظهر بشكل سيئ لا يتناسب مع المهرجان، فقط ظهر نصفها أو أكثر خالياً من الكاميرات والمصورين.

يعاني المهرجان إلى جانب أزمة شركة المتحدة العديد من الصراعات الداخلية، فثمة جبهات داخلية، الأولى الخاصة بنجيب ساويرس والتي يتزعمها رئيس المهرجان انتشال التميمي، والجبهة الثانية الخاصة بسميح ساويرس والتي يتزعمها عمرو منسي، وداخل كل جبهة منهما هناك صراعات أيضاً.




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©