دعوة بشأن الحشد العشائري.. مفوضية حقوق الانسان قلقة بعد مجزرة الاكليعة: دقت ناقوس الخطر


  • 1,701
  • أمن
  • 2022/01/22 16:53

بغداد اليوم- ديالى

عدت مفوضية حقوق الانسان في ديالى، اليوم السبت، مجزرة الاكليعة والتي راح ضحيتها 11 منتسباً من الجيش بينهم ضابط بانها دقت ناقوس الخطر، داعية الى اعادة تفعيل الحشد العشائري.

وقال مدير مفوضية حقوق الانسان في ديالى صلاح مهدي في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "مجزرة الاكليعة في حاوي العظيم ليست الاولى في منطقة ساخنة تشهد خروقات متكررة منذ سنوات".

واضاف ان "العودة الى سجل الاحداث خلال السنوات الماضية تشير الى حجم نزيف الدماء ومستوى الهجمات الدامية التي خلفت وراءها شهداء وجرحى"، مشيرا الى ان "قرى حاوي العظيم تمتلك حشد عشائري مدقق كل عناصره امنيا وهو يرابط في نقاط وقدم شهداء وجرحى لكنه افراده بدون اي دعم لاتسليح ورواتب منذ سنوات رغم انهم يشكلون قوة لايستهان بها".

وافاد ان "تلك القوة تقدم دعم قتالي على مدار الوقت للقوات الامنية من ناحية الاسناد في الهجمات واهمالها خطا ستراتيجي"، مبينا ان "بعض افراد قوة الحشد العشائري تركوا مهامهم بسبب عدم الدعم وضرورة توفير مصادر رزق لعوائلهم الفقيرة".

ولفت الى ان "دعوات بعض الساسة لدعم المناطق الساخنة يجب ان تبدا من الحشد العشائري لانها قوة متمرسة وداعمة للجهد الامني ودعمها اولوية في اسناد مناطق تعاني من ظروف امنية استثنائية".

وتابع، ان "اهمال الحشد العشائري وعدم اسناد قرى حاوي العظيم يدق ناقوس الخطر من ان يؤدي الى نزوح ستكون تداعياته على المشهد الامني وتخلق فراغات اخرى تؤثر على الامن والمشهد العام ".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©