• 18 °C
  • بغداد
  • 18 °C
     بغداد
    • الجمعة
    • 31 °C
    • السبت
    • 34 °C
    • الاحد
    • 37 °C
    • الاثنين
    • 38 °C
    • الثلاثاء
    • 40 °C

نائبة بالفتح تطرح تساؤلات عدة حول الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن

  • 349
  • سياسة
  • 2021/04/08 20:03

بغداد اليوم - خاص

رأت النائبة عن تحالف الفتح ، ميثاق الحامدي ، اليوم الخميس (8 نيسان 2021 )، إن الحوار الاستراتيجي بين الحكومة العراقية – والحكومة الأمريكية، مبهم ويحتاج الى توضيح كامل من قبل الحكومة.

 وقالت الحامدي في تصريح خصت به (بغداد اليوم)، إن "البرلمان لم يطلع حتى  الآن على ماهية الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، فيما إذا كان حوارا لرسم السياسة الاقتصادية أم الأمنية أو السيادية للبلاد، كون الحكومة لم تعرضه على الرأي العام أو ترفع أية مذكرة حوله لغاية الآن إلى مجلس النواب".

وأضافت ان "الحكومة مطالبة باحترام وتنفيذ قرار البرلمان القاضي بإخراج القوات الأجنبية من العراق، فضلا عن وضعه ضمن اولويات الحوار". مبينة أن "التواجد العسكري الأمريكي في العراق لم يعد ذا حاجة مهمة، وبات يسبب حرجا لوضع وسيادة البلاد".

وشددت الحامدي على "ضرورة عرض نتائج الحوار امام مجلس النواب لمعرفة كيف سيكون شكل السياسة التي ترسمها الحكومة العراقية مع الإدارة الامريكية ، وعلى ماذا ارتكزت بنود الحوار ، وهل يجري التفاوض على إنعاش الوضع الاقتصادي الراهن المتمثل بأرتفاع سعر الدولار وهبوط العملة العراقية، والتضخم في ارتفاع الاسعار في الاسواق، وكثرة البطالة، والديون الخارجية التي تكبل بها العراق، ام يقصر الحوار على التواجد العسكري فقط".

وأشارت الى أن "واشنطن اذا كانت لديها خطة او معالجات للوضع الاقتصادي فعليها أن تخفف  الديون التي تقع على عاتق العراق، ومساعدة البلاد في انقاذها من وضعها الاقتصادي الراهن".

ولفتت الى ان "تحالف الفتح يرحب بتحسين العلاقات الدبلوماسية مع جميع الدول ومن ضمنها أمريكا شريطة ان تكون الأخيرة جادة في ذلك".

وعقد العراق والولايات المتحدة أمس جولة جديدة من الحوار الاستراتيجي.

وفي وقت سابق، أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، أن نتائج الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي، تعد بوابة لاستعادة الوضع الطبيعي في العراق.

وقال الكاظمي في تغريدة له، ان "نتائج الجولة الثالثة من الحوار الإستراتيجي، بوابة لاستعادة الوضع الطبيعي في العراق، وبما يستحق العراق، وهو إنجاز جدير أن نهنئ به شعبنا المحب للسلام".

واضاف: ان "الحوار هو الطريق السليم لحل الأزمات، شعبنا يستحق أن يعيش السلم والأمن والازدهار، لا الصراعات والحروب والسلاح المنفلت والمغامرات".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©