• 34 °C
  • بغداد
  • 34 °C
     بغداد
    • الثلاثاء
    • 38 °C
    • الاربعاء
    • 40 °C
    • الخميس
    • 41 °C
    • الجمعة
    • 41 °C
    • السبت
    • 41 °C

عضو بالفتح يعلق على ’’احتمالية’’ ذهاب الكرد نحو الانفصال في حال إقرار الموازنة بالأغلبية

  • 1,652
  • سياسة
  • 2021/02/13 20:49

بغداد اليوم _ بغداد 

أكد النائب عن تحالف الفتح، مختار الموسوي، اليوم السبت، إمكانية تمرير مشروع قانون موازنة 2021 بالاغلبية داخل مجلس النواب، دون التوافق مع القوى الكردستانية، وفيما بين أن البرلمان بانتظار الاتفاق الحاسم بين بغداد وأربيل ، علق على احتمالية ذهاب الكرد نحو الانفصال في حال إقرار الموازنة بالأغلبية.

وقال مختار الموسوي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "مشروع قانون الموازنة اكتمل من حيث الصياغة النهائية، وهو بانتظار عرضه للتصويت على مجلس النواب، وذلك بعد الانتهاء من المفاوضات ما بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان بشأن حصة الإقليم من الموازنة".

وأضاف الموسوي، أن "البرلمان بإمكانه الذهاب نحو تمرير الموازنة بالأغلبية دون التوافق مع الكرد، لكننا منحنا الحكومة وكردستان فرصة من أجل تطبيق الاقليم التزاماته تجاه بغداد، ثم المضي في اتفاق عادل على أساس التوزيع العادل للثروات بين أبناء الشعب العراقي".

وتابع النائب عن تحالف الفتح، أن "الكرد ومع كل إقرار مشروع موازنة يحاولون التصعيد في تصريحاتهم ومواقفهم من أجل الضغط على بغداد للحصول على مكاسب، وبالتالي لا يفكر الكرد حتى بالحديث عن الانفصال أو التهديد بهذه الورقة، لانهم يدركون جيدا ما سيحصل على المستوى المحلي والإقليمي".

وكان عضو اللجنة المالية النيابية، ثامر ذيبان، قد كشف اليوم السبت، عن توقف الحوارات حول حصة اقليم كردستان في موازنة 2021، بسبب تصريحات رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني الاخيرة.

وكان رئيس حكومة كردستان مسرور بارزاني، قد أكد، الأربعاء (10 شباط 2021)، أن الإقليم سيعمل بكل الوسائل في حال حاولت بغداد فرض إرادتها على أربيل حسب تعبيره.

وقال بارزاني خلال مؤتمر صحفي، تابعته (بغداد اليوم)، إن "حكومة الإقليم ما زالت تناقش مع بغداد ملفي الموازنة وتسليم النفط".

وأضاف، أنه "في حال حاولت بغداد فرض ارادتها على كردستان، سيعمل الإقليم بكل الوسائل على ضمان ما يحتاجه كردستان".

وتابع بارزاني قائلاً: "سنعمل في كل الاتجاهات، مع الحكومة والبرلمان، من أجل عدم التوصل إلى طريق مسدود"، مبينا أن "عدم توصل بغداد وأربيل إلى اتفاق سيؤدي لتضرر جميع العراق".

وخلال المؤتمر، ذكر بارزاني، أن "بعض القوى السياسية في بغداد تتصارع مع بعضها لجذب الأصوات من الشارع العراقي قبل انتخابات مجلس النواب الاتحادي المقبلة".

ودعا بارزاني، "الكتل الكردستانية إلى توحيد موقفها في بغداد بما يخص ملف الموازنة الاتحادية".

وشدد بارزاني على أن "تسليم جميع النفط للحكومة الاتحادية مطلب غير دستوري"، مضيفاً: "نرفض تسليم كامل النفط لحكومة المركز، لأن لدى الإقليم التزامات".

وأشار إلى أن "الأطراف السياسية العراقية تتصارع مع بعضها لجذب أصوات الشارع قبل الانتخابات"، داعياً "الأطراف الكردستانية إلى توحيد موقفها في ملف الموازنة".

وأوضح بارزاني، أن الإقليم "طلب أن تكون الموازنة شفافة ووفق مواد الدستور العراقي"، مشيراً إلى أن "كردستان تدعم وتؤيد الاتفاقية السابقة التي تم توقيعها مع الحكومة الاتحادية".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©