الموقف من الحظر بعد العيد.. الصحة العراقية تنهي التكهنات

تخطي بعد :
اخبار كورونا 2020/07/31 16:00 13386
   

بغداد اليوم - متابعة

حسمت وزارة الصحة الجدل بشأن اعادة فرض الحظر بنوعية الشامل والجزئي بعد العيد من عدمه.

وقال مدير عام دائرة الصحة العامة رياض الحلفي في مقابلة متلفزة تابتعا (بغداد اليوم) " أن الوضع في مواجهة كورونا ما زال خطيراً ومعدل الاصابات عالٍ رغم تراجع معدل الوفيات وهناك حاجة للاستمرار بالاجراءات السابقة".

واضاف ان "الحظر الشامل سيطبق فقط في أسبوع العيد وبعده سيعود الحظر الجزئي 4 أيام بالأسبوع وربما يعاد النظر بساعاته لكن نحن في وزارة الصحة لن ننصح برفعه كليا وسنستمر كذلك بطلب فرض الحظر أيام الخميس والجمعة والسبت".

ولفت الى أنه "ربما يرفع الحظر عن مرافق معينة يمكن السيطرة عليها كالمطارات مع تطبيق الإجراءات الوقائية" مشدداً على انه 

"من المبكر إن نرفع الحظر عن المساجد والمراقد الدينية والمساجد".

ولفت الى ان "الاختناقات في السيطرات قد تكون سببا في زيادة الإصابات ويجب تخفيفها قدر الامكان".

ومنذ الرابع والعشرين من شهر حزيران الماضي يسجل العراق معدل اصابات يومي لا يقل عن 2000 حالة ، وسجلت اعلى حصيلة بتاريخ 29 تموز الجاري وبلغت 2963.

وكانت أعلى حصيلة وفيات حدثت في 26 حزيران الماضي وبلغت 122 حالة ، فيما سجلت وزارة الصحة اعلى حصيلة شفاء في 28 تموز الجاري وبلغت 3918 متعافٍ.

وفي وقت سابق، أكد عضو خلية الازمة النيابية حسن خلاطي ، أن قرار رفع حظر التجوال الشامل بعد عيد الاضحى مرتبط بـ 3 نقاط.

وقال خلاطي في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم)، إن  "رفع الحظر الشامل بعد العيد ما زال امراً غير محسوم، تطبيقه او تقليل ساعاته مرتبط بـ3 نقاط اولها الجوانب غير الصحية والاقتصادية والامنية ومدى تأثيرها على المواطن بوجوده او من عدمه وثانيها ان العراق جزء من المنظومة الدولية التي خففت الإجراءات من أجل عدم شل الحياة ويجب أن يسير بنفس الإتجاه بعد أن طبق الحظر لستة اسابيع واستطاع ابطاء الانتشار وثالثها ان تطبيق الحظر ليس هو الحل الشامل بل الالتزام بالوقاية باعتبارها العامل الحاسم".

 




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top