عضو بالمالية النيابية يطمئن الموظفين بشأن رواتب تموز: عبرنا مرحلة الخطر

تخطي بعد :
اقتصاد 2020/07/11 20:09 6557 المحرر:ht
   

بغداد اليوم- بغداد

انهى عضو اللجنة المالية في مجلس النواب،  احمد مظهر الجبوري، السبت، 11 تموز، 2020، الجدل بشأن المخاوف من تأخر رواتب المواظفين لشهر تموز الجاري.

وقال الجبوري في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "رواتب موظفي الدولة في كل المؤسسات العراقية مؤمنة ومحسومة، وستوزع في موعدها المحدد"، مبينا أننا "عبرنا مرحلة الخطر ولن يكون هناك أي تأخير برواتب شهر تموز الجاري".

واضاف أنه "يستبعد حدوث أي مشكلة في توزيع المستحقات المالية للموظفين في هذا الشهر".

وكان موظفون عراقيون، قد وجدوا طريقة جديدة لتحفيز المسؤولين والوزراء، على إطلاق رواتبهم، تتمثل بإرسال الرسائل المباشرة، وذلك بعد عشرات المناشدات التي لم تلق آذاناً صاغية.

وفيما تتأخر رواتب العقود والأجور اليومية، دخل الموظفون على الملاك الدائم خط التأخير، حيث وصل بعضهم إلى شهرين بلا راتب، في ظل الأزمة الصحية التي تعيشها البلاد، وإجراءات الإغلاق جراء كورونا.

ووصلت إلى وكالة (بغداد اليوم) مناشدة موظفي وزارة الثقافة التي أرسلوها للوزير حسن ناظم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء فيها، "الى حسن ناظم وزير الثقافة ووكلاء الوزارة المحترمون هل تعلمون ان موظفي دوائر الوزارة لم تتسلم مرتباتهم منذ شهر حزيران وباقي 5 أيام على استحقاق رواتب شهر تموز الحالي".

وأضاف الموظفون: نحن "بلا رواتب في ظل أزمات صحية واقتصادية وسياسية متردية، اذكروا الاف العوائل التي ليس لها مصدر غير مرتباتهم ارحموهم في الارض ليرحمكم الله في السماء".

وقال أحد موظفي وزارة الكهرباء في قسم قرّاء المقاييس والذين يعملون على جمع الجباية من المواطنين، بأنهم يعملون منذ بداية سنة 2020 في دائرة قرّاء المقاييس ويجمعون الإيرادات لوزارة الكهرباء وعددهم ما يقارب من 15 ألف موظف ولغاية الآن لم يستلموا أي شيء من مستحقاتهم وعلى مدى سبعة شهور.

ولم يتوقف الحال عند موظفي وزارتي الثقافة والكهرباء، بل تعداه إلى وزارة الصحة وهي الآن تتقدم الوزارات في مواجهة وباء كورونا، حيث لم يستلم موظفو الوزارة رواتبهم وارتفعت مناشداتهم إلى المسؤولين.




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top