• 12 °C
  • بغداد
  • 12 °C
     بغداد
    • السبت
    • 18 °C
    • الاحد
    • 18 °C
    • الاثنين
    • 18 °C
    • الثلاثاء
    • 18 °C
    • الاربعاء
    • 18 °C

الصحة العراقية: العيادات الخاصة بؤرة لكورونا وهذا سبب القفزة الاخيرة بأعداد المصابين والمتوفين

  • 6,706
  • اخبار كورونا
  • 2020/07/09 20:55

بغداد اليوم - بغداد

دافعت وزارة الصحة العراقية، عن قرار لجنة الصحة والسلامة الوطنية بغلق العيادات الخاصة لمدة أسبوعين باقتراح منها، معتبرة إياها من بين الأسباب التي ساهمت بحدوث قفزة بعدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

وقال الوكيل الفني للوزارة د. جاسم الفلاحي في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم) "في حالات الأمراض الوبائية هناك معايير للتعامل مع المصابين والمشتبه بهم وبالتأكيد العيادات الخاصة هي ليست المكان المناسب لاستقبال مرضى كورونا او لتشخيص حالاتهم والمعني بهذا الأمر هي وزارة الصحة حصرا ولديها الامكانيات اللازمة في المستشفيات والمختبرات".

وأضاف " للأسف الشديد لاحظنا عدم التزام من قبل العيادات بالضوابط ومقررات وزارة الصحة التي تمنع استقبال الحالات الفيروسية او الوبائية الخاصة في العيادات ولاحظنا زيادة بمعدل انتشار الاصابات بين الكوادر الطبية والناس نتيجة ذلك".

وتابع " لاحظنا ان هناك بنايات فيها عيادات اطباء أمراض تنفسية وتخصصات أخرى تستقبل المصابين بكورونا ومن الممكن إن يحصل اختلاط بينهم وبين أشخاص يعانون من أمراض أخرى لا علاقة لها بكورونا ويشكون من أمراض مزمنة وهم الحلقة الأضعف التي من الممكن أن يهدد حياتها كورونا ان انتقلت العدوى".

وزاد "أيضا وجدنا في العيادات عدم التزام بالشروط والضوابط خاصة فيما يتعلق بالتباعد الاجتماعي وايضا عدم التزام بقانون الصحة العامة وبإمكان المواطنين مراجعة مراكز طبية خصصت للتعامل مع حالات كورونا أو المشتبه بها وربما لا يتطلب دخول المصاب المستشفى إذا كان لا يحمل اعراضا ويجب ان يفهم الناس ذلك ".

وأردف الفلاحي "لاحظنا أيضا استغلال البعض للعيادات من أجل اشاعة مفاهيم بعيدة كل البعد عن المفاهيم العلمية واتخاذ أساليب لغرض التكسب المادي والشهرة الإعلامية".

ولفت ان "الوزارة دوام الاستشاريات في المستشفيات لاستقبال المزيد من المواطنين بعد قرار تعطيل العيادات الخاصة، بإمكان من يشكون أية أمراض مراجعة اطبائهم الموجودين في العيادات الخاصة في المستشفيات، غالبيهم العظمى يعملون في المستشفيات الحكومية".

ولفت في حديث مطمئن ان " 80٪ من الحالات المسجلة لدينا تكون خفيفة او بدون اعراض وهؤلاء لا يحتاجون عزلهم في المستشفيات، لكن أيضا نحتاج لمراقبتهم داخل منازلهم والمراقبة من قبلنا ولا حاجة لطبيب خاص".

وختم بالقول "هناك ضغط على السعة السريرية للمستشفيات ونتأمل قريبا فتح 20 مستشفى إضافي لاستقبال مرضى كورونا".

ومنذ تاريخ 24 حزيران الماضي يسجل العراق معدل إصابات يومي يبلغ الفي إصابة، فيما تجاوز حاجز الـ 2500 لأول مرة بتاريخ 8 تموز وبلغ 2741 إصابة.

وسجلت وزارة الصحة العراقية بتاريخ 26 حزيران الماضي اعلى حصيلة يومية بعدد الوفيات وبلغت 122، فيما بلغت اعلى حصيلة للمتعافين 1940 شخصاً في 5 تموز الجاري.

وترجع الوزارة تصاعد عدد الإصابات للمعدلات الحالية الى عدم التزام كثير من المواطنين بإجراءات الوقاية فضلاً عن زيادة قدرتها التشخيصية بعد فتح اكثر من 25 مختبراً في عموم العراق ، فيما يشير مسؤولون في الوزارة الى إن ارتفاع عدد الوفيات يعود لعدة أسباب في مقدمتها احجام ذوي الحالات المتوسطة والشديدة عن الذهاب للمستشفى ما يتسبب بتفاقم حالاتهم او استعانة كثيرين منهم بنصائح العزل المنزلي وقناني الأوكسجين رغم ان هذا الامر يحتاج الى مراقبة فريق طبي ولا يمكن ان ينجح في المنازل.

 



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©