قيادي بالحشد يكشف عن موعد محتمل لإطلاق سراح المعتقلين في الدورة

تخطي بعد :
سياسة 2020/06/29 13:27 1096
   

بغداد اليوم- بغداد

كشف القيادي بالحشد الشعبي، محمد البصري، الاثنين (29 حزيران 2020)، عن موعد محتمل لاطلاق سراح الاشخاص الذين اعتقلتهم قوات مكافحة الإرهاب، بتهمة اطلاق الصواريخ، في منطقة الدورة.

وقال البصري ف حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "المعتقلين الـ 14 سيتم اطلاق سراحهم هذا اليوم او يوم غد لعدم وجود ادلة جرمية بحقهم، أو منصات لإطلاق الصواريخ كما أشيع في بعض وسائل الإعلام".

واضاف أن "منتسبي قوات جهاز مكافحة الإرهاب كانوا يبحثون عن شخص واحد فقط من بين المعتقلين الـ 14، وقد يتم اطلاق سراحه ايضا مع المقاتلين الاخرين في الحشد الشعبي لعدم وجود أدلة على حقيقة اشتراكهم بقصف المنطقة الخضراء بصواريخ الكاتيوشا".

وكان الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، العميد يحيى رسول، أكد السبت (27 حزيران 2020)، استمرار التحقيق من العناصر الذين اعتقلهم جهاز مكافحة الإرهاب، فجر الجمعة، متوعداُ بعدم السماح لاستهداف المنطقة الخضراء.

وقال رسول في تصريح صحفي، إن "قوة جهاز مكافحة الإرهاب اعتقلت 14 عنصراً معهم منصات إطلاق صواريخ في إحدى مناطق بغداد"، مبيناً أن "عملية توقيف مطلقي الصواريخ تهدف لاستعادة هيبة الدولة العراقية".

وأضاف، أن "الجهات الاستخباراتية والقضائية مستمرة بتحقيق مع العناصر الذين تم إيقافهم"، مشيراً إلى أن "الأشخاص المعتقلين جميعهم عراقيون ولا يوجد بينهم أجانب".

ولفت الناطق باسم القائد العام، إلى أن "القوات العراقية لن تسمح بأي عملية تستهدف هيبة الدولة"، متعهداً بـ "عدم السماح بأي فوضى في بلاد وسيتم تنفيذ القانون".

وأصدرت قيادة العمليات المشرتكة، الجمعة (26 حزيران 2020)، بياناً بشان إلقاء القبض على 14 عنصرا، قالت إنها ألقت القبض عليهم قرب منصة لإطلاق صواريخ تستهدف المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد.

وذكرت القيادة: "لقد انشغل شعبُنا العراقي الأبيّ والعالم بإطلاق النيران غير المباشرة على مقرات الدولة والمعسكرات العسكرية العراقية والسفارات الأجنبية المحمية من قبل الدولة للسنوات الماضية، ولأهمية الموضوع وانعكاساته السلبية على الأمن الوطني العراقي، بات موضوعاً متابعاً من أعلى المستويات".




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top