وزير الكهرباء العراقي: نهاية الشهر الحالي سيكون هناك تحسن ملحوظ في تجهيز الطاقة

تخطي بعد :
محليات 2020/05/21 23:11 3538
   

بغداد اليوم ـ بغداد

أكد وزير الكهرباء، ماجد مهدي حنتوش، اليوم الخميس، أن البلاد ستشهد تحسنا ملحوظا في تجهيز الطاقة الكهربائية نهاية الشهر الحالي.

وقال حنتوش في لقاء متلفز مع برنامج (أقصر الطرق)، الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم، على فضائية الشرقية نيوز، إن "انتاج الكهرباء قبل تسنمه منصبه كان يبلغ 15 ميغا واط، وكانت كافية للمواطنين بسبب انخفاض درجات الحرارة، والان لا يوجد تراجع بانتاج الكهرباء، حيث أن معدل التجهيز في العراق بحدود 16 ساعة  يومياً"، لافتاً الى أن "هناك مناطق في الرصافة تجهز بالكهرباء على مدى 24 ساعة يومياً".

واضاف أننا "البلاد فقدت  700 ميغا واط من الكهرباء، نتيجة استهداف خطوط النقل الكهربائي"، مؤكداً أن "نهاية الشهر الحالي ستشهد تحسنا ملحوظا في تجهيز الطاقة بعد انتهاء عمليات الصيانة".

وأشار حنتوش، الى ان "الوزارة لديها نقص بالمحطات وتحتاج الى محطات أخرى"، مبينا أنه "لو كان هناك ترشيد لانخفضت ساعات الإطفاء، والاستهلاك للطاقة ينخفض بعد الـ 12 ليلا".

واشار الى أن "الوزارة لديها نقص بالمحطات الكهربائية ونحتاج الى محطات اخرى"، منوهاً الى أن "الصيف الحالي سيكون تجهيز الطاقة خلاله أفضل من العام السابق".

وبشأن عزل منظومة الطاقة للمحافظات، أكد حنتوش أنه "لا يجوز لاي محافظة الانفصال عن منظومة الكهرباء ومنها محافظة كربلاء بعد تهديد المحافظ بالانفصال".

وكانت وزارة الكهرباء، اعلنت الأربعاء (20 أيار 2020) تعرض 5 أبراج لنقل الطاقة الكهربائية، للاستهداف، فيما وصفتها بـ"حملة ممنهجة" انعكست سلبا على ساعات التجهيز.

وذكرت الوزارة، في بيان، أنها تواجه "هجمة إرهابية ممنهجة وشرسة، تتمثل بالتفجيرات المتكررة لأبراج نقل الطاقة الكهربائية، والتي تنعكس سلباً على استقرار منظومة الطاقة الكهربائية، وتؤثر بشكل بالغ على موقف تجهيز الطاقة الكهربائية وبالتزامن مع حلول موسم الصيف والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة لاستهداف راحة المواطن وتأجيج الأوضاع الداخلية، مع اضافة أعباء مالية وفنية على وزارة الكهرباء في الوقت الذي تعاني فيه الوزارة من نقص حاد في الموارد المتمثلة بالمعدات والمواد الاحتياطية والتخصيصات بسبب الأزمة المالية الحالية".

وأردفت: "حيث تعرضت خطوط نقل الطاقة الكهربائية للضغط الفائق 400 kv خلال هذه الأيام في المناطق الواقعة بين محافظات بغداد وديالى وكركوك".

واشارت الى "استهداف برج رقم 53 على خط شرق بغداد/امين 400kv.، وتفجير برجين رقم 53,54، على خط شرق بغداد امين قرب قرية جواد البشو"، لافتة الى "تفجير برج رقم 52 على خط شرق بغداد امين قرب قرية سلمان المطلك، وتفجير وتضرر برج رقم 52 على خط شرق بغداد أمين 400kv  قرب قرية سلمان المطلك، إضافة إلى تضرر عجلات الصيانة بشكل بالغ جراء انفجار عبوة متبقية عند التقرب بإجراء الصيانات".

ونبهت على أن "جملة هذه الهجمات ساهمت بشكل كبير بتحديد أحمال المنظومة الكهربائية، ومن ثم الأمر الذي انعكس سلباً على ساعات تجهيز الكهرباء للمواطنين".


اضافة تعليق


Top