مسؤول رفيع بالصحة يكشف عن سبب ’’تحجيم’’ انتشار كورونا: الفرد العراقي انتصر بسلاح غير مرئي!

تخطي بعد :
اخبار كورونا 2020/04/02 19:02 9515 المحرر:amm
   

بغداد اليوم-   بغداد

كشف مدير الصحة العامة في دائرة صحة بغداد/ الكرخ، نازك الفتلاوي، الخميس 2 نيسان 2020، عن السبب الرئيس الذي حد من انتشار فيروس كورونا بشكل كبير في العراق على عكس بلدان مجاورة واخرى متقدمة طبياً.

وقال الفتلاوي، لـ(بغداد اليوم)، ان " العراق سجل نجاحاً مهماً في مواجهة كورونا بالاعداد القليلة للمصابين وايضاً نسب الشفاء التام التي وصلت الى ما يقارب الثلث من الحالات المصابة".

وأضاف ان " الاعداد كان من الممكن ان تكون اقل بكثير بالنسبة للاصابات والوفيات لو التزم جميع العراقيين بالإجراءات الوقائية وحظر التجوال ، حيث لوحظ الكثير من الاماكن المزدحمة في بعض المناطق في العراق".

وبين ان "السبب الرئيسي في تحجيم انتشار فيروس كورونا بشكل كبير في العراق، مقارنة مع باقي الدول، هو شيء غير مرئي الا وهو (قوة المناعة) لدى المواطن العراقي، نتيجة النظام الغذائي الصحي الجيد، ففي العراق النظام الغذائي يختلف عن باقي الدول"، مبينا ان "المجتمع العراقي لديه وجبات غذائية ثابتة، ولا يعتمد على الوجبات السريعة التي تقلل من المناعة".

واشار "وايضا فرض الحكومة اجراءات مشددة منعت من خلالها التجمعات والنشاطات الرياضية والزيارات منذ وقت مبكر وهو ما لم تفعله الكثير من الدول التي ابتليت بإصابات تجاوزات الالاف".

وأعلنت وزارة الصحة، الخميس (2 نيسان 2020)، تسجيل 44 اصابة جديدة بكورونا وحالتي وفاة، فيما كشفت عن مجمل عدد الاصابات والوفيات.

وقالت الصحة في الموقف الوبائي اليومي للإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق، إن "مختبرات وزارة الصحة والبيئة سجلت 44 اصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في العراق".

وأضافت، أن "الاصابات موزعة كالتالي: بغداد الكرخ: 1، مدينة الطب: 1، البصرة: 5، النجف: 10، السليمانية: 12، كربلاء: 7، أربيل: 2، كركوك: 5، ديوانية: 1".

وتابعت أنها "سجلت حالتي وفاة جديدة؛ حالة واحدة في كل من (بغداد الرصافة والبصرة)، وتم تسجيل 20 حالة شفاء تام موزعة كالتالي: بغداد الكرخ: 1، النجف: 10، كربلاء: 6، البصرة: 3، ومجموع الإصابات: 772، مجموع الوفيات: 54، وبلغ مجموع حالات الشفاء: 202".

وكشف المدير العام لدائرة التخطيط والمتابعة والإحصاء في وزارة الصحة، صباح الحسيني، عن مرحلة جديدة دخلها العراق بشان فيروس كورونا، فيما دعا المواطنين للالتزام بقرار حظر التجوال لتلافي الاصابة بمزيد من الاعداد.

وقال الحسيني في تصريح متلفز تابعته (بغداد اليوم)"، إن "العراق تعدى مرحلة الإصابات ودخل مرحلة الإحصاء، لذا فأننا نأمل تراجع معدل الإصابات هذه الايام، لكن ذلك لن يتحقق من دون الالتزام بقرار حظر التجوال".

واضاف أن "عزل الناس المصابين بكورونا بسيط  جدا، لو اتخذنا الإجراءات الصحيحة والتزمنا بحظر التجوال".

ولفت إلى أن "81% من المصابين مناعتهم قوية، وبإمكانهم تناول الدواء والبقاء في بيوتهم، و5% من المرضى احتاجوا للانعاش، فيما البقية منهم احتاجوا للعزل، لأن غالبيتهم من أصحاب الامراض المزمنة".

وتابع أن "اي مسؤول في الدولة خارج وزارة الصحة، يصرح بان العراق بانتظار ارتفاع درجات الحرارة للقضاء على كورونا لديه خلل حقيقي في التخطيط".

واشار الحسيني إلى أن "الوزارة طلبت 5 مليون دولار ولم يصلها شيء حتى الان"،لافتا إلى أن "بريطانيا تصرف 200 مليار دولار سنوياً على القطاع الصحي ونحن نكاد لا نصرف مليار دولار في العراق ".

وبشأن تضرر العوائل الفقيرة من استمرار قرار حظر التجوال قال الحسيني إن "هناك خللا استراتيجيا كبيرا بعمل وزارة التجارة ، والتي كان من المفترض ان يكون لديها خزينا غذائيا لعدة اشهر، لتوزيعه العوائل الفقيرة مع استمرار خطر كورونا ووجود حظر التجوال".

وفي وقت سابق، من اليوم الخميس، حدد وزير الصحة والبيئة، جعفر علاوي، موعداً لانتهاء خطر فيروس كورونا، في العراق، في حال الالتزام بالحظر الصحي.

وقال علاوي، في تصريح نقلته المحطة الرسمية، إنه "في حال الالتزام بالحظر الصحي، فإن نهاية خطر كورونا في العراق ستكون في أواخر شهر أيار المقبل".

واضاف: "انتقلنا من مرحلة الدفاع الى الهجوم في مواجهة فيروس كورونا، عبر فرق المسح الفعال الميدانية"، مشيرا الى أن "وضع العراق الوبائي جيد رغم الظرف الصعبة".

ودعا "المواطنين للالتزام بحظر التجوال من أجل تجاوز أزمة كورونا".


اضافة تعليق


Top