بعد إصابة 33 منهم.. الخارجية توضح موقفها بشأن عودة عراقيي الخارج

تخطي بعد :
سياسة 2020/03/29 09:23 3384 المحرر:am
   

بغداد اليوم- متابعة

أوضحت وزارة الخارجية العراقية، الأحد (29 آذار 2020)، موقفها بشأن عودة العراقيين الذي يقيمون في دول الخارج، بعد تفشي فايروس كورونا في عدد من الدول، وتسجيل العديد من الإصابات بين العراقيين في الخارج.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف، قوله، إن "وزارة الخارجية تنسق بشكل حثيث لعودة العراقيين في الخارج ممن سافروا خلال الاشهر الثلاثة الماضية، وحسب ما نصت عليه مقررات خلية الأزمة".

وأضاف الصحاف، أن "قرار اعادة العراقيين أو تحديد الفئات المشمولة بالعودة ليس من اختصاصات عملنا"، مؤكداً ان "السفارات العراقية في العالم تحصي اسماء العراقيين المسافرين الراغبين بالعودة، ويتم عكس التقارير الى خلية الازمة بهدف استحصال القرار بعودتهم".

وأشار إلى أن  "السفارات العراقية توثق الاسماء وتنسق مع مركز الوزارة ببغداد، وكذلك مع مكتب الخطوط الجوية العراقية في البلد المعني"، مبينا ان "دور الخارجية تنسيق وتيسير، ولا تتخذ قراراً بالعودة، بل ولا يناط بها تصنيف الفئات المشمولة بالعودة من عدمه".

وأوضح ان "وزارة الخارجية ساهمت عبر سفاراتها في العديد من الدول بإعادة المئات من المسافرين العراقيين في مصر والهند وتركيا، والعمل جارٍ لإعادة المتبقين منهم في دول أخرى وبشكل عاجل".

ولفت الصحاف الى أن "جميع سفارتنا في الخارج خصصت الارقام الساخنة لاستقبال المناشدات والاجابة على أسئلة العراقيين، كما اعتمدت البرامج الرقمية في ذلك، إضافة لنشرها الاعلانات والتعليمات بهذا الصدد عبر منصاتها الإلكترونية"، مضيفا ان "الوزارة قدمت المؤن الغذائية والعلاج للكثير من العائلات العراقية المقيمة في عدة دول".

وكانت وزارة الخارجية العراقية، قد أعلنت، السبت (28 اذار 2020)، تسجيل 11 اصابة جديدة لعراقيي الخارج، فيما حدد مواقعها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف في بيان، إن "11 حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا سجلت لأبناء الجالية العراقية في بلجيكا".

وأضاف، أن "العدد الكلي في عموم العالم بلغت 33 حالة موزعة بالتالي: بلجيكا 11، الأردن 10، إيطاليا 6، لوس أنجلس 5، بريطانيا 5، كندا 3، لبنان 2، ايران 1، إضافة إلى حالة وفاة واحدة في بريطانيا".

وتابع الصحاف، أن "سفاراتنا في هذه البلدان تبذل أقصى الجهود في متابعة أحوال المصابين، وتهيئة الرعاية الطبية لهم".


اضافة تعليق


Top