نائب عن النصر يتحدث عن فائض مالي تركه العبادي لحكومة عبد المهدي ويكشف عن تحديات تواجه الزرفي

تخطي بعد :
سياسة 2020/03/26 21:10 585 المحرر:am
   

بغداد اليوم- بغداد

تحدث عضو ائتلاف النصر النائب فالح الزيادي، الخميس (26 آذار 2020)، عن فائض مالي تركه رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، في عهد حكومته، الى حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، مؤكداً أن حكومة الأخير بددته.

وقال الزيادي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "كل الأموال التي اعتمدت عليها حكومة عادل عبد المهدي كانت معتمدة بالأساس على الاحتياطي النقدي الذي وفرته حكومة حيدر العبادي، لكن حكومة عبد المهدي بددت تلك الاموال، وصرفتها بدون اي خطط مدروسة، واعتمدت عامل تهدئة الأوضاع من خلال اطلاق التعيينات التي وصلت أموالها الى 14 ترليون دينار وهذه مشكلة كبيرة".

وأضاف، أن "الوضع الاقتصادي في حكومة عادل عبد المهدي صعب للغاية، وسط عجز مالي كبير زادت من مأساته انهيار اسعار النفط العالمية".

واشار الى أن "رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي يواجه تحديات سياسية، ووبائية، وأمنية، واقتصادية، في آن واحد"، مضيفاً: "نأمل أن تكون تلك التحديات عاملاً محفزاً للقوى السياسية باتجاه الاسراع بدعم تشكيل حكومة".

ولفت الى أن "الحكومة التي يسعى الزرفي لتشكيلها ستكون حكومة طوارئ وإنقاذ بسبب الأزمات المتلاحقة التي تضرب البلاد".

وكان النائب عن تحالف "سائرون"، علاء الربيعي، قد كشف، الأربعاء (25 اذار 2020)، عن ثلاثة عوامل، قال إنها تساعد رئيس مجلس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، بتمرير كابينته الوزارية داخل مجلس النواب.

وقال الربيعي في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان "هناك ثلاثة عوامل مساعدة وضاغطة على الكتل السياسية لتمرير حكومة رئيس مجلس الوزراء المكلف، منها التحديدات السياسية والامنية".

وأضاف، أن "أزمة فيروس كورونا عاملاً ثانية، بالإضافة الى العامل الثالث وهو اخفاق الكتل الشيعية بتوحيد قرارها وكلمتها ورأيها والتوصل الى اتفاق بشأن اختيار رئيس وزراء مرشح".

ويواجه الزرفي اعتراضات من قبل ’’كتل شيعية’’، بينما تعترض كتل أخرى على آلية الترشيح الذي مضى عليه الآن أكثر من أسبوع، من مدة الشهر المخصصة له لتشكيل الحكومة وتمريرها في البرلمان.


اضافة تعليق


Top