مدير صحة الكرخ ينتقد رفض دفن المتوفين بسبب كورونا: جثة أحدهم مضى عليها أسبوع وأغلقوا الصحراء أمامنا

تخطي بعد :
محليات 2020/03/25 13:11 3764 المحرر:ha
   

بغداد اليوم- بغداد

انتقد مدير دائرة صحة الكرخ، جاسب لطيف الحجامي، الأربعاء (25 آذار 2020)، رفض دفن المتوفين بسبب فيروس كورونا، مشيراً إلى أن إحدى الجثث مضى عليها أسبوع كامل ولم يتم دفنها.

وقال الحجامي عبر حسابه في "فيسبوك"، وتابعته (بغداد اليوم)، إنه "ومنذ أسبوع ونحن نحاول دفن جثة رجل توفي قبل أسبوع نتيجة إصابته بكورونا ولا يسمح لنا بدفنه".

وتساءل الحجامي قائلاً: "هل يسمح دينكم وإنسانيتكم وضميركم منع دفن جثة رجل توفاه الله قبل اسبوع بالمرض وزوجته وابنه اصيبوا وهم حالياً في المستشفى وجميع افراد عائلته الباقين في الحجر في مستشفى آخر ولم يبقَ لهم الاّ الله".

وأضاف: "منذ اسبوع ونحن نحاول دفنه ولا يسمح لنا، مقابر المسلمين اغلقوها بوجوهنا والصحراء منعونا منها ولا يوجد مسوّغ علمي لذلك، حيث ان الجثة يتم دفنها بطريقة علمية ومن غير الممكن لها نشر العدوى فضلا عن أن الفايروس سوف يموت تحت التراب بعد مدة قصيرة".

وتابع الحجامي، "هل يعقل ان ابناءنا في الصحة يواجهون المرضى الأحياء وجهًا لوجه وأنتم تخافون من جثة مدفونة تحت التراب في المقبرة أو في الصحراء؟!"، متعهداً بـ "بتجهيز الجنازة وتشييعها ودفنها على نفقته في حال السماح بدفنه".

 

 

في غضون ذلك، أكد عضو البرلمان العراقي، حسين العقابي، وجود العديد من الشكاوي تتعلق بتأخير دفن جثامين ضحايا فايروس كورونا المستجد وعدم وجود آليات واضحة لحسم هذا الموضوع الحساس.

وقال العقابي في بيان تلتقه (بغداد اليوم)، "نطالب خلية الازمة الحكومة ببيان حقيقة الضرر المحتمل الذي يسببه جسد الإنسان الميت جراء إصابته بهذا الفايروس، ومدى خطورته على الكوادر المباشرة لعملية الدفن خاصة وقد اطلعنا على آراء لجهات صحية حكومية تؤكد عدم وجود خطر كبير في هذا الجانب وان الفايروس لا ينتقل في الهواء، وأنه يمكن دفن الضحايا بصورة لائقة مع اتخاذ اجراءات السلامة والاحتياط".

وأضاف، "شاهدنا بعض مراسيم دفن الضحايا في إيران وكانت شبه طبيعية مع وجود احتياطات السلامة ، فلماذا يتم التعامل مع ضحايا هذا الفايروس في العراق بطريقة غير إنسانية وغير أخلاقية تتنافى مع وصايا ديننا الحنيف وأعراف مجتمعنا العراقي"، داعياً الجهات المختصة وخلية الأزمة الحكومية لايلاء هذا الموضوع أهمية خاصة وبيان آليات معالجة حالات الدفن وتحديد أماكن مخصصة لذلك وتهيئة كوادر خاصة مهيأة للتعامل معه وفق الأحكام الدينية والمعايير الإنسانية التي تحفظ حرمة الإنسان".

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت أمس الثلاثاء، ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في العراق الى 316 حالة والوفيات الى 27.

وقالت الوزارة في بيان، إن "مختبراتها شخصت 50 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في العراق وكالتالي: بغداد الرصافة: 2، بغداد مدينة الطب: 1، البصرة: 11، نينوى: 4، كربلاء: 3، ديالى: 1، النجف: 13، السليمانية: 8، اربيل: 6، دهوك: 1".

وأضافت، أنه "تم تسجيل 4 وفيات جديدة (2 في كربلاء وواحدة في البصرة والرابعة في السليمانية)، وتم تسجيل 13 حالة شفاء جديدة (9 في السليمانية وحالة واحدة في الكرخ والبصرة وحالتين في النجف)".

وتابعت الصحة أن "مجموع الإصابات المشخصة في العراق بلغ حتى تاريخ البيان 316، ومجموع الوفيات: 27، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء: 75"، مؤكدة على "الالتزام باوامر لجنة الامر الديواني رقم 55 لسنة 2020 وتطبيق توجيهات الوزارة للوقاية الشخصية والمجتمعية، ومحاسبة المخالفين من قبل الجهات المعنية".


اضافة تعليق


Top