نائب عن الفتح يكشف شروط تحالفه بشأن رئيس الوزراء الجديد ويؤكد: الأمور أصبحت شبه محسومة

تخطي بعد :
سياسة 2019/12/21 10:22 3777 المحرر:as
   

بغداد اليوم - بغداد

كشف النائب عن تحالف الفتح، محمد البلداوي، السبت 21 كانون الاول 2019، عن ابرز شروط تحالفه التي يجب ان تتوفر في شخصية رئيس مجلس الوزراء الجديد، مؤكداً أن الأمور أصبحت شبه محسومة بشأن الأسماء المرشحة. 

وقال البلداوي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "المدة المحددة لترشيح شخصية رئيس مجلس الوزراء الجديد ستنتهي بنهاية الدوام الرسمي يوم غد الاحد". 

وأضاف أن "الأمور أصبحت شبه محسومة بشأن الأسماء المرشحة لكن ما نحتاجه فقط اللمسات الأخيرة لضمان عدم اعتراض الكتل الأخرى على اسم المرشح، من اجل إعلانه بشكل رسمي".

وبين البلداوي أن "تحالفه رصد ملامح الشخصية المقبولة التي تتفق مع شروطه فيما يخص ان يكون مستقلا غير متحزب يمتلك رؤية سياسية قادر على إدارة البلاد خلال الفترة الانتقالية، يتمتع بالشفافية والشجاعة والحيادية في اتخاذ القرار، ويحافظ على وحدة وسيادة العراق من الناحية السياسية والأمنية والاقتصادية". 

وأكد أن "تحالف وضع شرطا مهما وهو ان يحافظ الرئيس الجديد على ما بدء به رئيس مجلس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي فيما يخص الاتفاقية الاقتصادية مع الصين التي ستبني البلاد وتكمل مشروع ميناء الفاو الذي سيكون المصدر الرئيسي لموازنة البلاد بدلا من النفط".

وكان تحالف البناء أعلن، السبت 21 كانون الاول 2019، أنه قدم مرشحه لمنصب رئاسة الوزراء الى رئيس الجمهورية برهم صالح.

وقال القيادي في كتلة بدر المنضوية في تحالف البناء النائب محمد سالم الغبان في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء تمثل باقي كتل التحالف، انه "اجتمعنا لنؤكد توجيهات المرجعية للاسراع في تشكيل الحكومة واقرار قانون الانتخابات".

واضاف "ندعو رئيس الجمهورية الى الالتزام بالتوقيتات الدستورية وان يقدم مرشح الكتلة الاكبر"، مردفا بالقول "قدمنا اسم مرشحنا لمنصب رئيس مجلس الوزراء الى رئيس الجمهورية".

وبشأن مشروع قانون الانتخابات التشريعية، قال الغبان ان "الجدل بشأن الدوائر الانتخابية سيحسم اليوم وسيصوت عليه في الانتخابات بجلسة البرلمان في يوم الاثنين".

وكان النائب عن تحالف سائرون، رياض المسعودي علق، السبت (21 كانون الأول 2019)، على إعلان تحالف البناء أنه الكتلة الاكبر في مجلس النواب، مبينا أن سائرون هي الكتلة الاكبر وفق الدستور.

وقال المسعودي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "رئيس مجلس النواب هو من يحدد الكتلة الأكبر بموجب القوائم التي قدمت حينها، وليس الكتلة نفسها"، مشيراً الى أن "أي كتلة لم تحصل على مصطلح الكتلة الاكبر بعد الانتخابات الاخيرة".

واضاف، أنه "وفق المادة 76 اولاً من الدستور، فان الكتلة الأكبر هي سائرون وبـ 54 مقعداً".

وتابع قائلاً: "لدي دليل قاطع من مصدر قام بتثبيت الدستور، بان الكتلة الأكبر هي من تفوز في الانتخابات، وليست الكتلة التي تتشكل بعد الانتخابات"، لافتاً الى ان "تشكيل الكتلة الأكبر بعد الانتخابات هي بدعة".

واشار إلى، أن "تحالف البناء تشكل بعد الانتخابات، واعلانهم أنهم الكتلة الأكبر رأيهم الخاص".

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أفاد مصدر مطلع، بأن القوى الشيعية عقدت اجتماعاً لحسم مرشح رئاسة الوزراء.

وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "القوى الشيعية عقدت اجتماعاً لحسم مرشح رئاسة الوزراء".

فيما ذكر رئيس كتلة بيارق الخير، محمد الخالدي في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "اجتماع القوى السياسية الشيعية، يناقش قضية ترشيح رئيس الوزراء المقبل، دون مشاركة القوى السياسية من المكونات الأخرى".

وأكد أن "الكتل السياسية الشيعية، ما زالت تشهد خلافات واختلافات بشأن قضية ترشيح شخصية متفق عليها بين تلك القوى، ووفق المعلومات لغاية الآن، لا يوجد أي اتفاق وتوافق بين تلك القوى".

بعد ذلك، أعلن تحالف البناء، أنه الكتلة النيابية الأكبر داخل مجلس النواب.


اضافة تعليق


Top