النجيفي يحذر من توجه سياسي لتشكيل حكومة تستمر بالعمل 3 سنوات دون اجراء انتخابات مبكرة

تخطي بعد :
سياسة 2019/12/01 21:52 3322
   

بغداد اليوم- بغداد

كشف القيادي في جبهة الإنقاذ والتنمية، اثيل النجيفي، الاحد 1-12-2019، عن وجود توجه سياسي للإبقاء على الحكومة الجديدة حتى انتهاء الدورة النيابية الحالية للإبقاء على مجلس النواب الحالي من اجل عدم التوجه نحو اجراء ’’انتخابات جديدة".

وقال النجيفي خلال استضافته في برنامج (وجهة نظر)، الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على شاشة دجلة الفضائية وتابعته (بغداد اليوم)، "على الكتل السياسية ترك (مرحلة الأحقاد)، لأنها لن تبني دولة"، مشيرا الى ان "هناك من يرى بأن انتهاج سياسة التقاطع هو الصحيح وهذا الأسلوب يشنق أصحابه".

وبخصوص قبول البرلمان اليوم استقالة رئيس مجلس الوزراء علق النجيفي بالقول، ان "الكتل السياسية التي دعمت موقف المرجعية الدينية العليا الداعي الى إعادة النظر بالحكومة، سبق وأعلنت دعمها للحكومة في الاجتماع الأخير بمنزل رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم".

وأضاف "كان يفترض ان تدعو عبد المهدي للاستقالة في بداية الازمة، لكنها سكتت ما تسبب بالمزيد من نزيف الدم العراقي".

وبخصوص الحلول السريعة للخلاص من هذه الازمة، قال النجيفي "يجب ان لا يستمر مجلس النواب الحالي الذي انتج حكومة عبد المهدي الفاشلة لانه سيستنسخ الفشل بالحكومة الجديدة، كما يجب ان يتغير المجلس برمته أي يتغير أعضاؤه جميعاً".

وتابع: "نحتاج الى تداول السلطة وليس تدويرها".

وبشأن التصاعد المحتمل للاحتجاجات في العراق، ان "العراقيين سيطيحون بالنظام السياسي كله اذا استمر الفشل بالحكومة الجديدة"، مشيرا الى ان "مهمة الحكومة الانتقالية هي اجراء الانتخابات المبكرة".

وعن الدماء التي سالت خلال شهرين من التظاهرات، علق بالقول "لا أتوقع ان تتم محاسبة جميع المتورطين بقتل العراقيين، واعتقد ان الانتخابات المبكرة لن تتم ما لم يضغط المتظاهرون من اجل ذلك".

وحذر القيادي في جبهة الإنقاذ، من وجود "هناك توجه سياسي لاختيار شخص مقبول لرئاسة الوزراء يهدأ الأوضاع من اجل ان يبقى مجلس النواب حتى نهاية ولايته بعد 3 سنوات دون ان تتم الانتخابات المبكرة التي يطالب بها المتظاهرين".

واردف ان "غضب الشارع لن يتوقف حتى يرى  وجوه جديدة تمثله في الحكومة والبرلمان".


اضافة تعليق


Top