نائب عن سائرون: اجتماع القوى السياسية يوم أمس التفاف على مطالب الإصلاح.. لهذا السبب لم نحضر

تخطي بعد :
سياسة 2019/11/19 12:06 1404
   

بغداد اليوم- بغداد

 أكد النائب عن تحاف سائرون، سلام الشمري، الثلاثاء (19 تشرين الثاني 2019)، أن اجتماع القوى السياسية يوم أمس في بيت زعيم تيار الحكمة، عمار الحكيم، بمثابة التفاف على مطالب الإصلاح، مبينا أن كتلة سائرون لم تحضر الاجتماع لقناعتها الكاملة بعدم جدواه.

وقال الشمري في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "الحل الامثل للأوضاع الراهنة يتطلب اصلاحا شاملا للعملية السياسية"، لافتا إلى أن " عدم حضورنا كتحالف سائرون لاجتماع الامس للكتل السياسية لقناعتنا الكاملة بعدم جدواه ونعده عودة للمربع الاول بدون حلول ".

وأضاف البيان أن "ما حصل امس محاولة من بعض كتل سياسية لتوحيد الفرقاء والجهود لمواجهة المطالب المشروعة للشعب العراقي الذي لن يقبل ونحن معه الا بالإصلاح الشامل للعملية السياسية".

وكانت قادة القوى السياسية، قد عقدت مساء الاثنين (18 تشرين الثاني 2019)، اجتماعاً موسعاً ضم "تحالف الفتح، وتحالف النصر ودولة القانون وتحالف القوى العراقية والحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وتيار الحكمة وائتلاف الوطنية وجبهة الانقاذ والتنمية وكتلة العطاء الوطني وكتلة العقد الوطني والجبهة التركمانية"، لبحث الاوضاع الجارية والخروج بقرارات وتوصيات لحل الازمة التي يشهدها البلاد، فيما هددوا بإجراء انتخابات مبكرة وسحب الثقة عن الحكومة في حال عدم تنفيذها خلال مدة 45 يوماً.

وعقب انتهاء الاجتماع والاعلان عن مخرجاته، قال تحالف النصر في بيان وزعه على عدد من الإعلاميين: "يعلن تحالف النصر الى الرأي العام، انّ امضاءه وتوقيعه على وثيقة الكتل السياسية بتاريخ 2019/11/18 جاء مشروطا بتشكيل حكومة جديدة تقوم بتطبيق هذه الالتزامات واجراء انتخابات مبكرة بعد تعديل قانون الانتخابات واصلاح مفوضية الانتخابات وبمشاركة الفعاليات الشعبية وكذلك ادانة واضحة لقتل وجرح المتظاهرين السلميين واختطافهم".

ودعا النصر، الجميع إلى "التضامن لإخراج البلاد من أزمتها نزولاً عند مصالح الشعب وسلامة الدولة".


اضافة تعليق


Top