مكتب وزير النقل الأسبق باقر الزبيدي يوضح بشأن تقرير نيويورك تايمز

تخطي بعد :
سياسة 2019/11/18 15:58 3359
   

بغداد اليوم-بغداد

أصدر مكتب وزير النقل الأسبق، بيان جبر صولاغ، الإثنين (18 تشرين الثاني، 2019) توضيحا بشأن ما ورد بخصوصه بتقرير صحيفة نيويورك تايمز.

وذكر المكتب، في بيان، تلقته (بغداد اليوم)، أن "ما ورد في تقرير صحيفة النيويورك تايمز الامريكية والذي يتضمن معلومات ناقصة ابلغ مكتبنا الصحيفة بها قبل النشر حيث اتصل مراسل الصحيفة فالح حسين وهيب، بمدير مكتب الزبيدي مستفسرا عن وثائق حصلوا عليها وتم الرد عليهم وتزويدهم بالحقائق".

وأشار الى أن ذلك جاء في "لقاء خاص بتاريخ 14 / 11 /2019 وايضاح ان اتفاقية عبور الطائرات عبر الاجواء العراقية تمت قبل تسلم الزبيدي الوزارة وكانت تخضع للتفتيش الامريكي بشكل دوري وكانت تنقل المساعدات الانسانية من غذاء ودواء للشعب السوري وهو ما نشرته الصحيفة في تقريرها"، مستدركا إلا أن "وسائل الاعلام المغرضة تقوم بنقل التقرير دون رد الزبيدي على مراسل الصحيفة".

واكمل: "اما في ما يخص موضوع وزارة الداخلية فإن المهندس الزبيدي عرض في وقتها وامام وسائل الاعلام وثائق تكشف زيف موضوع التعذيب وان الاسماء التي وردت فيه هم قادة في تنظيمات ارهابية قتلوا اثناء مواجهات مع القوات الأمنية"، مبينا: "حيث كانت هناك لجنة مشكلة من قبل رئيس مجلس القضاء الاعلى مدحت المحمود وبرئاسة القاضي فائق زيدان للتدقيق في ملفات الإرهابيين الفعلية وكان التحقيق النهائي يشير الى وجود 171 ملف كلها مطابقة للقانون وكان التحقيق تحت اشراف القضاء".

وفي وقت سابق من اليوم، سربت صحيفة "نيويورك تايمز"، بالتعاون مع مؤسسة the Intercept وثائق قالت إنها تخص "تدخل" إيران في العمل السياسي بالعراق، وتحكمها بعدد من السياسيين، فيما أشارت الى أن طهران "جندت" سياسيين عراقيين لخدمتها ، فيما اعتبر التقرير الزبيدي مقرباً جداً من ايران.


اضافة تعليق


Top