جمعية الدفاع عن حرية الصحافة: محمد الشمري أبلغ السلطات الأمنية بتلقيه سلسلة تهديدات قبل اختفائه

تخطي بعد :
محليات 2019/11/18 13:34 377
   

بغداد اليوم-الديوانية

أكدت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، الإثنين (18 تشرين الثاني 2019) أن الصحفي محمد الشمري أبلغ السلطات الأمنية بتلقيه سلسلة تهديدات قبل اختفائه.

وذكرت الجمعية، في بيان، ان "الشمري الذي يعمل مراسلا لوكالة بغداد اليوم الاخبارية، غادر منزله في الساعات الأولى من صباح الاحد واستقل سيارة اجرة، واغلق هاتفه".

وفيما أعربت عن تمنياتها "السلامة للزميل محمد الشمري"، نبهت الى أن "مساعي تكميم الافواه متواصلة، وليس هناك من اجراء يذكر لإيقاف عملية الاعتداء على الصحفيين وتهديدهم وخطفهم".

وطالب، بـ"فتح تحقيق وكشف ملابسات اختفاء الشمري، وتحديد مكان تواجده، كما تحمل السلطات الأمنية في الديوانية مسؤولية سلامة الزميل، لا سيما وانه كان ابلغهم بتلقيه سلسلة تهديدات عبر هاتفه الشخصي".

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد مصدر أمني في محافظة الديوانية، باختطاف الصحفي والناشط محمد الشمري، من أهالي المحافظة، وتغييبه منذ يوم أمس الاحد.

 وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الصحفي الشمري غادر منزله ظهر يوم أمس ولم يعد إليه بعدها، كما لم يتواصل مع المؤسسة الإعلامية التي يعمل لصالحها منذ ذلك الوقت".

وأضاف، أن "الشمري نشط في الفترة الأخيرة بتغطيته التظاهرات والاعتصامات في المحافظة، وقد شوهد في كاميرات للمراقبة آخر مرة ظهر أمس الأحد، وهو يغادر منزله للقيام بواجبات صحفية".

ويعمل الشمري مراسلاً صحفياً، ومخرج إذاعي سابق عمل في عدد من المؤسسات العراقية، ويعتبر من الوجوه المعروفة في الديوانية.


اضافة تعليق


Top