آخر الأخبار
السوداني يعلن مشاركة العراق في القمة العربية الصينية في السعودية تهديدات فصائل عراقية ضد السعودية تضع السوداني في "حرج" أمام إيران (تفاصيل) حراك نيابي لتفعيل قانون إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين (وثيقة) العراقي مصطفى العلوان.. أصغر مُعلق في كأس العالم لمباراة اليابان وكرواتيا الإعدام للمُدان بجريمة قتل القيادي بـ "العصائب" وسام العلياوي

مصدر حكومي عراقي يكشف حقيقة موافقة بغداد على احتضان محادثات ايرانية - اميركية

سياسة | 18-05-2019, 03:21 |

+A -A

بغداد اليوم- بغداد

أفاد مصدر حكومي عراقي، السبت (18 أيار 2019)، بعدم صحة الأنباء التي تحدثت عن ’’موافقة العراق على عقد مفاوضات بين إيران وأمريكا على أراضيه’’.

وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إنه "لا صحة للمعلومات التي نشرتها مواقع عربية بشأن موافقة العراق على عقد مفاوضات إيرانية- اميركية على أراضيه".

وكانت صحيفة "الدستور" المصرية قالت في تقرير لها، نقلاً عن مصدر عراقي وصفته بأنه "مقرب من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي"، إن "العراق بدأ بالفعل جهودا لحل الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران، على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتشديد العقوبات على طهران، ووقف تصدير النفط الإيراني".

وذكر مصدر الصحيفة المصرية، أن "العراق طلب عدم تدخل طرف ثالث في جهود الوساطة بين إيران وأمريكا، في إشارة واضحة لقطر التي طلبت التوسط بين الطرفين، وأن رئيس الوزراء العراقي تحدث بشكل واضح بعدم رغبة بغداد في التدخل القطري".

وأشعلت دعوة رئيس لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة في البرلمان الإيراني، حشمت الله بیشة، لحوار أميركي- إيراني تستضيفه قطر أو العراق، سجالاً بين مسؤولين في إيران.

فبعد أن غرد بيشه عصر، الجمعة (17 ايار 2019)، على حسابه الرسمي في تويتر، مقترحاً إجراء حوار مع الولايات المتحدة في ظل التصعيد الحاصل بين البلدين، على أن تستضيف تلك المحادثات المباشرة قطر أو العراق، أتاه الرد من قبل المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، كيوان خسروي.

واعتبر خسروي، الجمعة، دعوة رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان لعقد مفاوضات مع أميركا "وجهة نظر شخصية"، مؤكداً أن مجلس الأمن القومي "هو الجهة الوحيدة المخولة بإبداء الرأي بكل ما يتعلق بالقضايا الخارجية والاستراتيجية، ولا اعتبار لأي رأي خارجه".

في المقابل، رد بيشه مجدداً وعبر حسابه على تويتر قائلاً: "مع احترامي لكلام المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، إلا أن مجلس الأمن القومي مسؤول عن اتخاذ القرارات في القضايا العامة للسياسات الخارجية، ولا يمتلك صلاحية منع إعلان وجهات النظر!".

ويأتي ذلك في وقت يتصاعد فيه التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، منذ انسحاب أميركا العام الماضي من الاتفاق النووي الذي أبرم في 2015، مروراً بتشديد العقوبات الاقتصادية على إيران، ومؤخراً، إرسال الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الخليج العربي، وإعلان السعودية ودول خليجية الموافقة على طلب أميركي بإعادة نشر قواتها بمياه الخليج لمواجهة إيران.