آخر الأخبار
هل هناك تهديد إرهابي؟.. حشد الأنبار يؤكد ملاحقة داعش استخبارياً في وادي حوران التعليم تنفي توسعة القبول في الدراسات العليا آخر أزمة مشابهة جلبت "داعش".. الموصل تذكّر أحزاب مجلس المحافظة بخطورة ممارساتهم الاقتراب من "وكر دبابير".. اشتباكات العيط قد تكشف عن "كنز أهداف" نقابة الفنانين تنعى فنانا عراقيا

لماذا انخفض سعر صرف الدولار في العراق؟

محليات | 14-11-2023, 20:23 |

+A -A

بغداد اليوم -  بغداد

رجح الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، اليوم الثلاثاء (14 تشرين الثاني 2023)، سبب إنخفاض اسعار الصرف في الاسواق الموازية (السوداء) لاتفاق البنك المركزي والفيدرالي الامريكي مؤخراً.

وقال المرسومي في تدوينة له على موقع "فيس بوك"، تابعتها "بغداد اليوم"، ان "معنويات السوق الجيدة والتوقعات المتفائلة المرتبطة بالاتفاق بين البنك الفدرالي الأمريكي والبنك المركزي العراقي على توليفة من السياسات والإجراءات هي التي كانت وراء ارتفاع سعر صرف الدينار مقابل الدولار مؤخرا، حتى وصل الدولار الى 1560 دينارا".

واضاف، ان "هذه الإجراءات لم يجر اختبارها على ارض الواقع لمعرفة مدى قدرتها في تضييق الفجوة بين السعرين الرسمي والموازي، ولذلك سيستمر سعر الدولار بالانخفاض لبعض الوقت ثم يستقر بعد ذلك ربما قريبا من 1500 دينار ثم يرتفع بعد ذلك"، مبيناً ان "المعالجات والإجراءات الأخيرة لم تعالج جوهر المشكلة وهي التجارة مع ايران وسوريا ومشكلة المسافرين العراقيين الى ايران وسوريا المحرومين من الحصول على الدولار بالسعر الرسمي".

وتابع: هناك ثنائية قاتلة في العراق متمثلة بوجود نظامين للضرائب والتعرفة الكمركية ووجود المنافذ غير الشرعية وضعف السيطرة على المنافذ الحدودية الرسمية ووجود سلع لا يجري تمويلها عبر المنصة الالكترونية وانما من خلال السوق الموازي مثل المشروبات الروحية والسكائر والمخدرات".

وفي وقت سابق كشفت تقارير عن اتفاق بين البنك المركزي العراقي والبنك الفيدرالي الامريكي خلال اجتماع في الامارات، على اضافة مصارف جديدة ضمن عمل تعزيز الحوالات الخارجية.

ووفق الاتفاق فان عدد المصارف القادرة على تعزيز الارصدة وتحويل العملات الى الخارج اصبح 10 بدلا من 5 مصارف، وتعزيز ارصدتها بالدولار بشكل مسبق، بالاضافة الى تعزيز عدد من المصارف باليوان الصيني او الدرهم الاماراتي والروبية الهندية، وهو مايسمح بتعزيز التجارة الخارجية بسهولة وتمويلها بالدولار.

فيما كشف الباحث في الشأن الاقتصادي ناصر الكناني، أهمية المفاوضات العراقية-الامريكية في الامارات بشأن الاتفاق الأخير حول آليات تحويل الدولار.

وقال الكناني، لـ"بغداد اليوم" في تصريحات سابقة، ان "الحوارات الأخيرة ما بين البنك المركزي العراقي والفدرالي الأمريكي، في دولة الامارات خطوة مهمة جداً من أجل إيجاد حلول حقيقية لازمة الدولار التي يمر بها العراق منذ ما يقارب سنة، والتي لم يجد لها أي حلول، مع استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار".

وأضاف ان "تعزيز ارصدة بعض المصارف العراقية بالدولار بشكل مباشر من قبل (بنك جي بي مورجان)، خطوة مهمة سوف تخفف من شحة الدولار في المصارف والسوق، والتي كانت سبب ارتفاع سعر الصرف مؤخرا في السوق الموازي، كما نعتقد ان تنفيذ ما جاء في الاتفاق العراقي – الأمريكي الأخير بشان التعاملات التجارية في الدرهم الاماراتي واليوان الصيني، سوف يدفع الى خفض سعر صرف الدولار في قادم الأيام".