آخر الأخبار
خشان يطالب البرلمان بانهاء عضوية هيبت الحلبوسي بعد تعطيله جلسة انتخاب الرئيس وحنث اليمين إيران تؤكد إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة: لن تكون الأخيرة الإدارة البدائية للنفايات والمخلفات الطبية في بغداد.. خطر آخر يهدد السكان المرور: تغيير اوقات الدوام أثبت نجاحه في تخفيف الزخم المروري اجتماع أمني ثلاثي رفيع يدعو لتنفيذ عمليات أمنية في مناطق الفراغ الأمني

المخدرات استفحلت في حكومة مصطفى الكاظمي

ملفات خاصة | 4-03-2023, 14:59 |

+A -A

رامي أحمد اللامي - كاتب وإعلامي

قبل مجيئ حكومة مصطفى الكاظمي كان سعر غرام المخدرات (كرستال) يتراوح بين 45000 إلى 55000 دينار عراقي وهذه نسبة دقيقة تابعتها بنفسي سنة 2020
ولكن عندما أصبح الكاظمي رئيساً للوزراء تعمدت حكومته على تسهيل إنتشار المخدرات لفئة الشباب من خلال إستهداف أبرز ضباط مكافحة المُخدرات وزجهم في السجون بتهم ملفقة (رشوى 200 دولار ؟ أو محاولة رشوى ؟؟ أو إستغلال وظيفي ؟ أو تظليل العدالة ؟؟؟ ) إلى آخره. من خلال تسليط مصادر الضباط على إسقاط الضباط الأكفاء المحترمين ومنهم ضباط مخدرات منطقة المنصور والكرادة والدورة والبياع والعامرية والصالحية في بغداد كوني أعرفهم معرفة شخصية ولكوني سبق وعملت مخرجاً لأحد البرامج التلفزيونية التي تتناول قضايا إجرامية وجنائية وأغلبها كانت بدافع إدمان المجرم المتعاطي على الكرستال لذلك هو مستعد أن يسرق ويقتل من أجل الحصول على جرعة مخدرات التي أصبح سعرها في زمن حكومة مصطفى الكاظمي من 15000 إلى 10000 دينار عراقي

لذلك على حكومة السيد محمد شياع السوداني أن تُحقق في هذا الموضوع وأن تنصف الضباط المحترمين وأن تُحاسب المقصرين الحقيقيين لإيقاف آفة المخدرات التي إستفحلت بسبب حماقة متعمدة من قبل مصطفى الكاظمي وأزلامه .

ملاحظة :-
1- هُنالك تُجار كبار للمخدرات داخل السجون العراقية لازالوا يمارسون تجارة الكرستال بالتعاون مع بعض مسؤولي السجون في دائرة الإصلاح العراقية .
2- رأيت في أم عيني كيف يتعمد بعض مسؤولي السجون في دائرة الإصلاح العراقية إهانة ضباط المخدرات من خلال حبسهم مع بعض متعاطي المخدرات أو السماح لمتعاطي المخدرات المحكوم في إهانة ضابط مسجون من خلال رشوى فورية .