آخر الأخبار
جريمة بشعة تهز مصر.. ذبح طفل ونزع أطرافه لسبب صادم التربية: 200 مدرسة بـ"معايير دولية" خارج المدن مصر.. زيادة قطع الكهرباء الى 3 ساعات يومياً نائب "مصدوم" من عمليات نهب عقارات دامت 15 سنة في محافظة عراقية جمعية فقراء تحذر من ازالة التجاوزات: مخالفة قانونية ولكن الانسانية مطلوبة

مخاطبات تفضح التلاعب بمواصفات البنى التحتية في البصرة.. ودعوة لحزمة إجراءات عاجلة

ملفات خاصة | 2-03-2023, 23:26 |

+A -A

 بغداد اليوم-بغداد

بعد مرور سنوات على التلاعب بمواصفات مشاريع البنى التحتية القائمة بعدد من مناطق واقضية محافظة البصرة، ومرور 5 أشهر من "تمرير" فقرة الدفن بالتراب والطين بدلًا من طبقات السبيس المذكورة في عقود المشاريع، صدرت أخيرًا توجيهات "تحت الضغط الجماهيري والاعلامي"، بإيقاف فقرة الدفن بالتراب والعودة الى المواصفة الاسياسية باستخدام السبيس، فيما أكد خبراء ضرورة اتخاذ اجراءات سريعة لتنفيذ هذا الامر مع وجود معلومات على عدم التزام الشركة المنفذة "الجدار الساند" لهذه التوجيهات.

وأظهرت وثائق اطلعت عليها "بغداد اليوم" قيام شركة خطيب وعلمي "المهندس المقيم" على المشروع، باعطاء موافقة الى الشركة المنفذة "الجدار الساند" لمشاريع البنى التحتية في البصرة، باستخدام التراب في الدفن قبل التبليط بدلا من طبقات السبيس، وذلك في ايلول 2022.



وبعد مرور 5 اشهر، وتحت ضغط جماهيري ونيابي واعلامي قادته وكالة "بغداد اليوم" ضد الفساد والتلاعب في مشاريع البنى التحتية الجارية في البصرة ولاسيما قضاء القرنة، خاطبت ادارة المشاريع في محافظة البصرة، شركة "خطيب وعلمي" والمتمثلة بدائرة المهندس المقيم على المشروع، باعادة العمل بالمواصفة الرئيسية المتمثلة بطبقات السبيس بالاعتماد على تفسيرات المصمم الفني "حصرًا"، مؤكدة على ان فقرات الدفن بالتراب لم ترد في فقرات الكشف الاصلي.

 


 



بناء على ذلك قامت شركة "خطيب وعلمي" بمفاتحة شركة الجدار الساند بايقاف العمل بدفن التراب وتنفيذ فقرات الدفن بطبقات السبيس.




من جانبهم، أكد خبراء انه بناء على هذين الكتابين، الصادرين من ادارة مشاريع المحافظة ومن خطيب وعلمي، توجب على المقاول المنفذ دفن الطرق وخطوط شبكات المجاري بمادة السبيس حصرا  بعد تلاعب استمر خمسة اشهر بالغاء هذه المواصفة والغاء مواصفة مهمة و خطرة اخرى وهي التبطين بالكونكريت التي لا زالت لهذه اللحظة ملغاة و قد تم اصدار الامر باعادة استخدام مادة السبيس تحت ضغط الجماهير والجهات النيابية.

 

وأكدوا أنه "على هيئة النزاهة والاجهزة القضائية استدعاء   ومحاسبة محافظ البصرة ومديرة ادارة المشاريع وشعبة التخطيط مهندس ولاء بسبب موافقتهم وتغاضيهم منذ بداية المشروع عام ٢٠٢٠ والى اليوم  عن تلاعب خطيب وعلمي بالمواصفات وتغاضيهم خمسة اشهر عن الغاء مادة السبيس واستخدام الطين ونواتج الحفر و اعتقال ماجد نحلة وتغريم شركة خطيب و علمي  ومحاسبتهم وفق القانون".

 

وأكدوا ان "هناك تلاعبا وهدرا وفسادا كبيرا تسبب به ماجد نحله في فقرتين مهمتين لازال ماجد نحله يصر على عدم العمل  بهما وهي فقرة التبطين بالكونكريت لكل الانابيب في اعماق اكبر من ٤ متر والاعماق اقل من متر و ٢٠ سم حيث الغاها ماجد نحله نهائيا ولا زالت ملغاة والثانية هي استخدام مادة الاسمنت بدل (الكراوت) لسد الفتحات وربط اجزاء المانهول حيث ان مادة الاسمنت ستفشل حتما في سد الفجوات و تتعرض الى التشققات مما يعني حدوث نضوح في كل المانهولات التي تم استخدام الاسمنت فيها بدل مادة الكروات".

 

 

واوضح الخبراء الذين تحدثوا لـ"بغداد اليوم"، أنه "يجب   على الفور قلع كل الشوارع التي طمرت بالطين والانقاض واعادة العمل بها بالسبيس حصرا وبطبقات مع حدل كل ٢٠ سم. وكذلك   اعادة العمل و تبطين كل الانابيب في عمق ٤ متر و ١ متر بالكونكريت  كما تنص عليه المواصفة المذكورة في جدول الكميات الخاص بالمشروع حيث لم يتم ابدا العمل بهذه المواصفة في اي من الخطوط التي تم العمل بها".

 

واشاروا الى انه "على كل المواطنين المتضررين و باسرع وقت ممكن و في جميع المناطق ( الشرش / النهيرات الشمالية / النهيرات الجنوبيه )   التي تم طمر شوارعها بالطين والانقاض والتراب خلاف المواصفة الرسمية التوجة للمحكمة يوم الاحد و التقدم  بشكاوى في المحكمة ضد ماجد نحله وشركة خطيب وعلمي والجدار الساند ومطالبتهم باالتعويض عن كل الاضرار المادية الحالية والمستقبلية التي تسبب بها الدفن خلاف المواصفات".

 

فضلا عن ضرورة "طرد ماجد نحله والمهندسين االلبنانيين فورا واعتقالهم و كذلك التدقيق في كل السلف المصروفة ( ٦٣ مليار ) و محاسبة كل المهندسين العراقيين العاملين في خطيب وعلمي الذين  يثبت تواطئهم مع المنفذين".

 

واكدوا انه "على محافظة البصرة اتخاذ الاجراءات الادارية والقانونية ومحاسبة  ماجد نحله شخصيا على التلاعب بالمواصفة الرسمية وايعازه للجدار بالدفن بالتراب (طين وانقاض)"، بالاضافة الى "ايقاف اعمال الجدار الساند فورا و تقديم شكوى رسمية قضائية مع الادلة والفيديوات ضد مدير الجدار الساند حردان ومدير المشروع بسبب استمرارها  بالتخريب في كل جوانب العمل وكل فقراته و بالدفن بالطين وبلا حدل ولا طبقات وبدون تبطين الانبيب بالكونكريت وبلا فحوصات".

 

واشار مطلعون في حديث لـ"بغداد اليوم"، إلى أنه "بالرغم من كل الكتب الصادرة اليوم فلا زال المقاول المنفذ الجدار الساند يقوم بالمخالفات، ومن المتوقع ان يقوم المقاول بعدم الدفن بالسبيس وخلط الرمل الرديء مع التراب وفرشه في الشوارع والتواطؤ مع خطيب وعلمي من اجل اعتباره سبيس tyep C".

وبينوا ان المقاول مستمر بـ"الدفن بالطين ونواتج الحفر رغم صدور كتاب بالعمل بالسبيس، وعدم الحدل بطبقات، وتلهيد المنهولات بالاسمنت، واستخدام مواد وانابيب غير مفحوصة والكبس بصورة رديئة تماما، والعمل ليلا بدون اشراف خطيب وعلمي، وخداع الناس والجهات الرقابية اعلاميا والتظليل بالقيام بتطبيق  المواصفة في امتار قليلة جدا والتقاط صور  و نشرها في الفيسبوك وبقية وسائل التواصل الاجتماعي لايهام الناس بغير الحقيقة وهي التخريب المستمر".