آخر الأخبار
الارجنتين تكتسح المكسيك بهدفين من صناعة ميسي في كأس العالم المالية تعلن إتمام إجراءات تمويل رواتب الموظفين لشهر تشرين الثاني الأولوية لسلاح الجو.. خطة عراقية جديدة لتسليح الجيش العراق موعود بيومين من الامطار.. وثقلها على جزئين من البلاد الحكيم يوجه دعوة الى مجلس الوزراء ويتحدث عن السوداني

روسيا تحبط عملية استهداف اوكرانية للمحطة النووية

عربي ودولي | 25-09-2022, 16:14 |

+A -A

بغداد اليوم- متابعات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، إحباط محاولات القوات الأوكرانية لضرب محطة زابوروجيا للطاقة الذرية.

وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في بيان تابعته (بغداد اليوم) إنه "تم إحباط محاولات القوات الأوكرانية لضرب أرض محطة زابوروجيه للطاقة الذرية بـ8 مسيرات مفخخة، موضحة أن كل المسيرات أسقطت خارج أرض المحطة".

وأضاف أنه "في إطار استفزازات نظام كييف المستمرة في منطقة محطة زابوروجيه، أطلقت المدفعية الأوكرانية 59 قذيفة على المناطق السكنية في مدينة إنرغودار والأراضي المجاورة لمحطة الطاقة النووية خلال يوم، قبل أن تقوم المدفعية الروسية بقمع مصادر نيران العدو في الضفة المقابلة لنهر دنيبر".

وتتهم المجموعة المشغّلة لمحطات الطاقة النووية الأوكرانية (إنيرغواتوم)، روسيا بقصف موقع محطة زابوريجيا النووية في جنوب أوكرانيا، وهي الأكبر في أوروبا، فيما اتهمت روسيا القوات الأوكرانية بقصف المحطة النووية مجدداً.

وقالت الشركة عبر تطبيق «تليغرام»، في 21 من هذا الشهر إنه "قصف الروس محطة زابوريجيا للطاقة النووية مرة أخرى خلال الليل".

وأكدت «إنيرغواتوم» أن القصف ألحق أضراراً بأحد خطوط الكهرباء ما أوقف عمل محولات عدة، تابعة للمفاعل رقم 6 في المحطة، وأدى إلى تشغيل مولدات الطوارئ بشكل موجز.

وأضافت أنه "حتى بوجود مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الروس لا يوقفون القصف"، داعيةً الوكالة إلى "اتخاذ إجراءات أكثر حزماً ضد موسكو".

في المقابل، قالت وزارة الدفاع الروسية إن قذيفة من عيار كبير ألحقت أضراراً بأنبوب مياه في محطة زابوريجيا النووية في أوكرانيا.

وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية أن "القوات الأوكرانية أطلقت النار على المحطة، وألحقت أضراراً بمعدات الاتصالات لإحدى وحدات الطاقة، وحدث إغلاق مؤقت لمحول الوحدة والمحول الإضافي. وتعرّض موقع محطة زابوريجيا للطاقة النووية للقصف مرات عديدة في الأشهر الأخيرة، بعدما سيطرت عليها القوات الروسية منذ الأسابيع الأولى لحربها على أوكرانيا في فبراير الماضي، وتتبادل كييف وموسكو الاتهامات بالمسؤولية عن القصف الذي يطال المحطة النووية.