آخر الأخبار
فيديو لاعترافات أحد أفراد شبكة تجارة اعضاء بشرية في صلاح الدين خفايا ملف فساد ضخم.. عصابات "السكراب" توقف الإنتاج الوطني للحديد والصلب (فيديو) جدول مباريات اليوم في مونديال قطر انكلترا تتعادل مع أمريكا سلبياً في بطولة كأس العالم الأمم المتحدة ترصد تفاقما للكوليرا جراء العمليات التركية شمالي العراق وسوريا

ماعلاقة بيان الحائري بانسحاب الصدر من العملية السياسية

تصريح خاص | 30-08-2022, 21:50 |

+A -A

بغداد اليوم- بغداد
أكد الخبير في الشأن العراقي علي البيدر، اليوم الثلاثاء، وجود علاقة وترابط بين انسحاب الصدر من العملية السياسية، وبين بيان المرجع الديني كاظم الحائري.
وقال البيدر في تصريح لـ(بغداد اليوم)، إن "بيان الحائري كان اشبه بالتوبيخ وإلقاء اللائمة على الصدر وهو ما ادى الى استفزاز الصدر ولجوءه الى اتخاذ قرار بالانسحاب من العملية السياسية لإحراج ايران وإيصال رسالة بانه قادر على اشعال الحرب في العراق".
وأشار الى ان "بيان الحائري وضع الصدر على المحك حيث انه هرب من تقليد خامنئي بانسحابه من السياسة كما انه يأتي ضمن عدة استفزازات ايرانية للصدر"، مضيفا أن "هذا البيان هو القشة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة للصدر".
وأوضح البيدر أن "هذه الخطوة تمزج بين التوجهات العقائدية والسياسية لذلك فان الصدر قدم طرحًا برفضه لتقليد خامنئي والتقرب من إيران اكثر". 
ولفت الى ان "إيران تعمل على ان يكون لديها نفوذ اكبر في العراق والمنطقة وهو ما يرفضه الصدر".

واعلن المرجع الديني السيد كاظم الحائري، امس الاثنين التنحي عن المرجعية ودعوة اتباعه الى طاعة علي الخامنئي.

وبعد تنحي الحائري ودعوته لاتباعه باتباع خامنئي، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اعتزاله العمل السياسي بشكل نهائي، وإغلاق المؤسسات المرتبطة بالتيار.