آخر الأخبار
وزير العمل يوجه بوضع خطة عمل للنهوض بواقع القوى العاملة في العراق الإعدام للمُدان بجريمة قتل القيادي بـ "العصائب" وسام العلياوي مسرح الجريمة في بيت "دعارة".. تفاصيل قضية "طعن" جندي بريطاني في العراق السوداني يلتقي محافظ البنك المركزي صولة أمنية تطيح بارهابي و6 تجار للمخدرات في 3 محافظات

عضو بالطاقة النيابية يتحدث عن إمكانية استمرار هبوط أسعار النفط ويرسل رسالة اطمئنان بشأن الرواتب

اقتصاد | 10-03-2020, 11:33 |

+A -A

بغداد اليوم- بغداد

تحدث عضو لجنة الطاقة النيابية، آرام بالتي، الثلاثاء (10 آذار 2020)، عن إمكانية استمرار هبوط أسعار النفط، فيما أرسل رسالة اطمئنان بشأن الرواتب في العراق.

وقال بالتي، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "انخفاض أسعار النفط مرتبط بحدثين مهمين، الأول هو فايروس كورونا الذي شل حركة الاقتصاد في الصين التي تستهلك أكثر من 13 مليون و500 ألف برميل يومياً، ناهيك عن تأثر دول أخرى صناعية مستهلكة للنفط بالفايروس مثل كوريا الحنوبية".

وأضاف، أن "لانتشار الفايروس تبعات عالمية حيث يستهلك الطيران المدني أكثر من 8 ملايين برميل يومياً كوقود للنقل في الحالات الطبيعية، ولكن الآن ألغيت الاف الرحلات الجوية بين الدول الموبوءة وغيرها بفعل انتشار الفايروس".

وتابع بالتي، أن "الحدث الثاني هو عدم وجود اتفاق بين منظمة أوبك وروسيا حول تخفيض نسب الانتاج، الأمر الذي سوف يؤدي إلى اغراق السوق بالنفط في ظل قلة الطلب العالمي وزيادة المعروض".

وأكد أن "هذين الحدثين هما أحداث آنية، إذ أن القضاء على كورونا سوف يجعل الصين يدخل الى السوق مرة أخرى بقوة، وكذلك الأمر بالنسبة لكوريا الجنوبية وبقية الدول الصناعية المستهلكة للنفط، وأن القضاء على الوباء من شأنه أن ينشط حركة الطيران من جديد".

وأوضح عضو اللجنة أنه "من المتوقع أن يستمر أعضاء أوبك وروسيا دون اتفاق لوقت طويل، لأن الوضع الحالي ليس في مصلحة أحد"، مبيناً أن "هذه المعطيات تقلل المخاوف من عدم تمكن العراق من تسديد رواتب الموظفين، وانهيار الدولة".

وارتدت أسعار النفط بحوالي 7%، اليوم الثلاثاء (10 آذار 2020)، وذلك بعد التراجعات القوية التي شهدتها بالأمس والتي سجلت فيها أدنى مستوياتها منذ 30 عام ويراقب المستثمرون عن كثب احتمالية التأثير الإيجابي للتحفيز الاقتصادي رغم حرب الأسعار بين السعودية وروسيا.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالأمس بأنه سيقوم باتخاذ خطوات "أساسية" بهدف دعم الاقتصاد الأمريكي وتلاشى الآثار السلبية لانتشار فيروس كورونا كما أعلن أنه سيناقش خفض الضرائب على الرواتب مع الجمهوريين اليوم.

وعليه، ارتفعت عقود غرب تكساس بنسبة 7.45% لتصل للمستوى 33.44$ للبرميل كما ارتفعت عقود برنت بنسبة 7.89% لتصل للمستوى 37.06$ للبرميل.

وارتدت اليوم ايضًا الأسهم الآسيوية وعائدات السندات من أدنى مستويات قياسية لهم وسط توقعات بأن التسهيلات النقدية التي تم اتخذها من الحكومات والبنوك المركزية من شأنها أن تحسن من الأوضاع الاقتصادية.

وشهدت أسعار النفط، فجر أمس الإثنين، هبوطاً حاداً تجاوز الـ 20% من أسعار السائل ليوم أمس، بعد أن قررت السعودية تخفيض السعر، إثر فشل محادثاتها لخفض الانتاج مع روسيا.

وبلغ الهبوط الحاد، لأسعار العقود الآجلة للنفط أكثر من 20 في المئة، إلى أدنى مستوى لها منذ 2016، أمس الأحد، بعد أن خفضت السعودية السعر الرسمي لبيع نفطها الخام، فيما يشير إلى بداية حرب أسعار، عقب إخفاق محادثات أوبك مع روسيا في التوصل لاتفاق بشأن خفض الإنتاج.

وكانت روسيا قد رفضت، الجمعة، اقتراح أوبك إجراء تخفيضات كبيرة في الإنتاج من أجل استقرار الأسعار التي تضررت من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا.

وردت أوبك بإلغاء القيود المفروضة على إنتاجها من النفط.

وهبطت الأسعار الآجلة لخام برنت القياسي 9.57 دولار أو 21.1 في المئة إلى 35.70 دولار للبرميل بحلول الساعة 2216 بتوقيت غرينتش في حين تراجع سعر الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 8.62 دولار أو 20.9 في المئة إلى 32.66 دولار.

وفي واحدة من أكثر عمليات البيع دراماتيكية على الإطلاق، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 31 في المئة في غضون ثوانٍ لدى افتتاح التداول في آسيا، الإثنين، بعدما عانت أسعار النفط بالفعل من أكبر خسائرها منذ الأزمة المالية العالمية في نهاية الأسبوع الماضي، بحسب ما أوردت وكالة بلومبرغ الأميركية.

وكانت السعودية قد خفضت، في ساعة متأخرة من مساء السبت، سعر البيع الرسمي لشحنات أبريل من جميع خاماتها إلى شتى الوجهات.

وتعتزم الرياض زيادة إنتاجها في الشهر ذاته إلى أكثر من عشرة ملايين برميل يوميا للمرة الأولى منذ مايو 2019.