الناشر:hm

الحشد الشعبي: لا سلاح خارج اطار الدولة بعد انتهاء داعش ومن يرفض خارج عن القانون

سياسة     access_time 2017/07/17 15:34 chat_bubble_outline عدد القراءات: 2198

بغداد اليوم  - متابعة

اكد المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، ان السلاح يجب ان ينحصر بيد الدولة بعد الانتهاء من تحرير العراق من داعش.

وقال الاسدي، في حديث متلفز، "بعد نهاية المعركة والقضاء على العصابات الارهابية لابد من حصر السلاح في يد الدولة وهذا الامر يتفق عليه الجميع ومن يشذ عن هذا الاتفاق يكون خارجا عن الاطار القانوني".

وبين "اليوم لدينا جيش وشرطة اتحادية ودفاع وداخلية وجهاز مكافحة الإرهاب ولدينا حشد شعبي كل سلاح يفترض ان يكون جزءا من هذه المؤسسات ويجب ان يحصر السلاح فقط بيد الدولة".

وشدد "نشجع على ان تحذوا كل الأطراف الأخرى التي ربما لديها سلاح خارج هذه المؤسسات تستخدمه الان من اجل الدفاع عن العراق ومقاتلة العصابات الإرهابية لتسليم السلاح بعد الانتهاء من داعش".

وتابع "بعد ان ينتهي خطر الإرهاب اعتقد ان جميع هذه الأطراف تستتجه الى ان يكون السلاح في يد الدولة حصرا وتتفرغ الى اعمال أخرى كما حصل بعد نهاية حقبة الاحتلال في نهاية 2011 حيث توجهت الكثير من فصائل المقاومة الى العمل الاجتماعي والثقافي وبعضها انخرطت بالعمل السياسي واصبح لها ممثلون في مجلس النواب".

 

Top