الناشر:hm

متنفذون ورجال امن "فاسدون" يعيدون "عوائل الدواعش" الى الفلوجة ومطالبات بتدخل حكومي عاجل

أمن     access_time 2017/07/17 13:31 chat_bubble_outline عدد القراءات: 2259

بغداد اليوم - خاص

اربعون بالمئة من عوائل الفلوجة ممنوعة من دخولها مجدداً وفقاً لما ذكرته مصادر عشائرية اتفقت على دعم الاجراءات الحكومية التي تقضي بعدم عودة عوائل مسلحي داعش او التي عليها مؤشرات امنية .

هذه المعلومات التي قد يؤيدها البعض دعماً لأمن الفلوجة ومنعاً لعودتها الى المرحلة الاصعب في تاريخها اثر سيطرة داعش عليها لأكثر من عامين يرفضها البعض الاخر بدعوى ان من انتمى لداعش يمثل نفسه ولا يجب ان تدفع عائلته ضريبة "المنافي" جراء هذا الانتماء.

بغداد اليوم فتحت هذا الملف مع جهات وشخصيات معنية به ليكشفوا عن معلومات مهمة للغاية.

 

عشائر الأنبار: بعض الفاسدين بدأوا يعيدون عوائل الدواعش للمدينة

اذ أكد رئيس مجلس عشائر محافظة الانبار المتصدية للإرهاب رافع الفهداوي، الاثنين، ان عوائل عناصر تنظيم داعش ممنوعون من العودة إلى الفلوجة أو مناطق المحافظة الأخرى، حسب اتفاق بين العشائر والجهات الأمنية.

وقال الفهداوي لـ"بغداد اليوم"، ان "عشائر الأنبار وقعت وثيقة تتضمن عدم عودة عوائل الدواعش أو أي عائلة انبارية عليها مؤشر امني إلى الفلوجة أو مناطق المحافظة الأخرى، وهذا الاتفاق تم بالتنسيق مع الجهات الأمنية العليا"، مبينا ان "هناك بعض الفاسدين من شرطة الأنبار وغيرها سمحوا بعودة بعض عوائل الدواعش مقابل أموال".

وبين ان "الحديث عن 40% من سكان الفلوجة هم من عوائل الدواعش أمر مبالغ فيه جداً، فنسبتهم لا تزيد عن 5% أو أقل من ذلك".

 

أمنية الأنبار: بأمر العبادي عوائل الدواعش منعون من العودة للمحافظة

بدورها .. أكدت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، الاثنين، ان عوائل تنظيم داعش ممنوعة من العودة الى المحافظة بأمر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي.

وقال عضو اللجنة شلال الحلبوسي لـ"بغداد اليوم"، ان "العبادي اصدر قرار بمنع عودة عوائل الدواعش إلى الانبار، كما ان هناك اتفاقاً عشائرياً على ذلك، فهم ممنوعون من العودة في الوقت الحاضر، وهناك خطط لإعادة البعض منهم مستقبلاً بعد ثبوت عدم تواصلهم من تنظيم داعش"، مبينا ان "نسبة عوائل داعش من الأنبار ككل لا تتجاوز 15%".

وبين الحلبوسي ان "هناك عودة لبعض عوائل الدواعش الى الأنبار تمت بوجود صفقات فساد مع بعض العناصر الأمنية، لكنهم تحت المراقبة والجهات الأمنية تراقبهم بشكل مستمر".

 

فلوجيون: قصور التدقيق الامني اعاد مسلحين بداعش وعلى الحكومة التحرك

مواطنون من الفلوجة استطلعت بغداد اليوم موقفهم وطلبوا عدم الكشف عن اسمائهم اشاروا "الى ان القصور بعملية التدقيق الامني سمح بعودة بعض عناصر داعش ممن حملوا السلاح ولا توجد مؤشرات امنية عليهم سابقاً او ممن كانوا يعملون كعناصر استخبارية لدى التنظيم معتبرين اياهم خطراً يهدد المدينة يتطلب ايجاد جهد استخباري عاجل من الحكومة يمنع عودتها للمربع الاول".

Top