المحرر:hr الناشر:hm

"قاعدة عسكرية سعودية" في كردستان .. من هدد بقصفها؟وبماذا علقت الامن النيابية وكيف ردت البيشمركة؟

ملفات خاصة     access_time 2017/07/16 15:47 chat_bubble_outline عدد القراءات: 4862

بغداد اليوم- كردستان

وصف سياسيون الـ "وجود السعودي" داخل الأراضي العراقية، عبر قاعدة عسكرية "مفترضة"  للمملكة في إقليم كردستان، بالـ "مهدد للأمن"، والخطوة غير المستبعدة من دولة "تريد تقويض سلطة الحشد الشعبي" فيما اشار اخرون الى ان رئيس إقليم كردستان "يسعى من وراءها الى ايجاد اسباب لتقسيم العراق".

القاعدة التي ورد ذكرها مؤخراً في أكثر من موضع، تأتي الأنباء عن بنائها بالتزامن مع مساع كردية لإجراء استفتاء في إقليم كردستان، يسمح له بالاستقلال، وبالتزامن أيضاً مع سباق سعودي- إيراني، في ذات اللحظة، لامتلاك المنصة المناسبة التي تمنح أي منهما سطوة على الأخرى، وسط غياب تام للموقف العراقي الرسمي بشأنها حتى الآن وفقاً لما رأه مراقبون.

 

قاعدة لضرب الحشد الشعبي وإدارة الارهاب

وتعلق لجنة الأمن والدفاع البرلمانية على الامر بالقول "ان بناء قاعدة عسكرية سعودية في كردستان امر متوقع وليس بعيد، داعية الحكومة الاتحادية الى بيان موقفها وعدم التزام الصمت".

ويقول عضو اللجنة اسكندر وتوت، لـ (بغداد اليوم)، ان "رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني يسعى الى تقسيم العراق وتدميره وبناء قاعدة عسكرية سعودية تأتي ضمن مساعيه، لضرب مواقع الحشد الشعبي، كما ستكون مقراً لقيادة العمليات الإرهابية في العراق، بعد الانتصار على داعش".

ويوضح النائب انه "في حال بناء تلك القاعدة سيكون للشعب العراقي موقف، كما ستكون لفصائل المقاومة كلمة.. ونتوقع قصف تلك القاعدة كونها تشكل تهديد لأمن العراق".

ودعا وتوت الحكومة الاتحادية إلى "بيان موقفها من انشاء القاعدة السعودية في الاقليم، والتحرك السريع لمنع بناءها من أجل الحفاظ على أمن العراق ووحدة أراضيه، ومن اجل الحفاظ على الانتصارات الكبيرة التي تحققت ضد تنظيم داعش المدعوم من قبل السعودية".

 

تهديد للأمن العراقي

أما الحشد الشعبي فيرى ان انشاء قاعدة عسكرية "سعودية" في إقليم كردستان تشكل تهديداً وخطراً عليه، وعلى العراق بصورة عامة.

ويقول المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي- محور الشمال، علي الحسيني، خلال حديثه لـ (بغداد اليوم)، إنه "لا يملك معلومات مؤكدة عن وجود قاعدة عسكرية سعودية في كردستان أو هناك نية لبناء تلك القاعدة"، لكنه يؤكد أن "على الحكومة الاتحادية إعلان ذلك إذ كانت الانباء صحيحة أو كاذبة".

وأشارى الحسيني الى أن "وجود تلك القاعدة أو القاعدة التركية يشكل تهديداً وخطراً على الحشد الشعبي بصورة خاصة، ولأمن العراق بصورة عامة"، لافتاً على ضرورة "رفض بناء أي قاعدة عسكرية لأية دولة كانت في الأراضي العراقية".

 

البيشمركة والقاعدة السعودية

وعند سؤالها، نفت القوة العسكرية في إقليم كردستان "البيشمركة"، وجود أي نوايا لبناء قاعدة مماثلة على أراضي الاقليم، متهمة جهات سياسية ببث تلك الشائعات.

وقال الأمين العام لوزارة البيشمركة جبار الياور لـ (بغداد اليوم)، ان "الانباء التي تحدثت عن انشاء قاعدة عسكرية سعودية في كردستان غير صحيحة، كما لا توجد أي نية أو أي مباحثات حول انشاء تلك القاعدة".

وبين الياور، ان "انشاء قاعدة عسكرية لأي دولة إقليمية أو عالمية تتطلب موافقة الحكومة الاتحادية، فكردستان جزء من العراق".

واتهم المسؤول الكردي جهات سياسية باختلاق موضوع القاعدة، قائلاً: ان "هناك جهات سياسية تستغل الخلافات ببث تلك الشائعات التي لا وجود لها اطلاقا"، فيما دعا "وسائل الإعلام إلى نقل الخبر من مصدره الرسمي".

Top