المالكي يدعو البصريين لضبط النفس ويحذر من صدامات يشعلها المندسون والمغرضون

سياسة 2018/07/12 22:12 2373 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- بغداد

دعا نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الخميس (12 تموز 2018)، متظاهري البصرة، إلى ضبط النفس خلال التظاهرات التي تشهدها المحافظة، فيما حذر من "صدامات" قال بأن المندسين والمغرضين هم من يشعلونها.

ووجه المالكي بيانا إلى أهالي البصرة، وابناء العشائر البصرية والقوى السياسية ورجال القوات الأمنية، تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، جاء فيه ان "محافظة البصرة وباقي محافظات البلاد تشهد حراكا وتظاهرات شعبية متواصلة للمطالبة بتحسين الخدمات وبسط الامن وتوفير الكهرباء، وتحسين الحياة اليومية للمواطنين".

وأضاف المالكي، وفق البيان: "نعرب عن دعمنا لتلك المطالَب ونؤكد مشروعية التظاهر وفق الدستور، ونضم صوتنا الى الصيحات الوطنية المخلصة الداعية الى توفير الحياة الحرة الكريمة لابناء الشعب العراقي عموما وأبناء البصرة الحبيبة خصوصا".

وتابع: "تلك المحافظة التي عانت من الاهمال المتواصل وعدم الايفاء باستحقاقاتها ضمن الموازنة العامة وصرف حصة المحافظة من البترودولار، مما ولد أزمة خانقة على صعيد الخدمات (الكهرباء والماء)".

ودعا المالكي ""فِي ظل هذه المعطيات" الحكومة ووزاراتها المعنية، والحكومة المحلية الى "تشكيل خلية ازمة تتخذ القرارات الناجعة لعلاج الازمة المتفاقمة، وتبادر الى توفير الضروريات التي من حق البصريين ان يطالبوا بها"، فيما وجه دعوة إلى ابناء المحافظة المخلصين والقوات الامنية لـ "ضبط النفس وعدم الانجرار الى صدامات يشعلها المغرضون والمندسون".

وأكمل المالكي قائلاً: "اننا على ثقة ان محاولات تخريب المنشآت الاقتصادية والنفطية هو عمل لا يقوم به الا المندسون والحاقدون على البصرة وأهلها"، فيما طالب شيوخ العشائر والقبائل ووجوه المحافظة بـ "المساهمة في مساعي التهدئة والتصالح واعادة الثقة بين ابناء المحافظة، لان اعداء العراق مازالوا يتربصون به الدوائر".

واختتم بالقول: "كلنا امل بانتصار ارادة الخير على ارادة الشر عبر حركة الجميع لتلبية نداء الوطن والمواطنين".


اضافة تعليق


Top