صحيفة: تحالف الصدر والعامري سيشهد انضمام العبادي والمالكي.. والأخير تجرد من جميع شروطه

سياسة 2018/06/14 13:32 5094 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم _  متابعة

قالت صحيفة "العربي الجديد"، في تقرير لها، اليوم الخميس، ان تحالف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس قائمة الفتح هادي العامري، سيشهد انضمام رئيس قائمة النصر حيدر العبادي وزعيم دولة القانون نوري المالكي، فيما اشارت الى ان المالكي تجرد من شروطه للانضمام للتحالف.

ونقلت الصحيفة، عن قيادي بارز في التيار الصدري لم تسمه، قوله ان "تحالفي سائرون والفتح، يواصلان حواراتهما لاستكمال تشكيل الكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة المقبلة"، مبيناً أنّ "حوارات مكثفة تجري لاستقطاب تحالف النصر بزعامة رئيس الحكومة حيدر العبادي، وتحالف دولة القانون بزعامة نوري المالكي".

وأضاف: "اليوم لا توجد خطوط حمر على أحد، فالصدر الذي كان رافضاً لفكرة تحالفه مع مليشيات عصائب أهل الحق، (جزء من تحالف الفتح)، قد تحالف اليوم معها، وإنّ زعيم هذه المليشيات قيس الخزعلي يجري حوارات مع المالكي لدخوله ضمن التحالف الجديد"، مشيرا الى ان "المالكي اليوم تجرد من شروطه السابقة، ووافق أن يكون جزءاً من التحالف الجديد، وإعلان ذلك مسألة وقت".

وأشار إلى أنّ "الحوارات مستمرة أيضاً مع العبادي، بهذا الشأن، وهناك تقارب كبير بين الطرفين"، مؤكداً أنّ "هذا التحالف هو النسخة الجديدة للتحالف الشيعي، ويجري العمل لضم الكتل التي انشقت عن التحالف الشيعي، واحدة تلو الأخرى".

وكان الصدر قد أعلن، مساء الثلاثاء 12 حزيران 2018، دخول كتلة سائرون في تحالف مع كتلة الفتح، خلال في مؤتمر صحافي مشترك، في مدينة النجف، حيث وشكل تحالف الكتلتين "مفاجأة" لكثيرين في العراق.

وقال الصدر خلال المؤتمر، إن "تحالف كتلته مع الفتح جاء من ضمن الفضاء الوطني، وسيحافظ على التحالف الثلاثي بين الحكمة وسائرون والوطنية"، مضيفاً أن "ما حصل في حرق للصناديق يعد جريمة نكراء، وسيكون لنا موقف بعد إعلان النتائج".

من جانبه، قال رئيس تحالف "الفتح"، هادي العامري، إن "أبواب تحالفه مع (سائرون) مفتوحة أمام الجميع"، مؤكداً أنه "لا مشكلة لدينا مع إعادة العد والفرز اليدوي، على أن يكون بنسبة 5 أو 10 في المائة".

وقبل 3 أيام، أعلن عن تفاهم أولي بين تحالف سائرون المدعوم من قبل مقتدى الصدر، مع تيار الحكمة الوطني بزعامة عمار الحكيم، وائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي.


اضافة تعليق


Top