مصدر داخل المفاوضات: تحالف الصدر والعامري لايشمل جميع قوى الفتح.. هذا مصير العصائب!

سياسة 2018/06/13 20:36 6641 المحرر:nn
   

بغداد اليوم - بغداد

كشف مصدر مطلع من داخل مفاوضات الكتل السياسية، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل التحالف بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وزعيم تحالف الفتح هادي العامري.

وقال المصدر، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "تحالف الصدر مع العامري لا يشمل جميع قوى تحالف الفتح، بل سيقتصر على جناح العامري فقط داخل الفتح (منظمة بدر)"، مبيناً ان "هذا القرار أكد تحالف سائرون عليه، خلال مفاوضاته من الكتل السياسية الأخرى".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "التحالف بين سائرون والفتح لن يشمل حركة عصائب أهل الحق، واي جهة سياسية داخل الفتح، لديها اجنحة مسلحة، خارج إطار الدولة"، مشيراً الى ان "دخول جميع قوى الفتح، بالتحالف مع سائرون، قد يبعد قوى سياسية اخرى عن الصدر، بسبب تحالفه مع جهات مسلحة".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد اعلن يوم امس، انضمام تحالف الفتح بقيادة هادي العامري الى تحالف سائرون لتشكيل الكتلة الأكبر داخل البرلمان العراقي.

وقال الصدر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع زعيم تحالف الفتح هادي العامري، عقد في منزل الاول في الحنانة بالنجف، عقب اجتماع للطرفين، إن "تحالف الفتح دخل مع سائرون في الفضاء الوطني".

وأضاف، أن "التحالف الجديد يأتي مع الحفاظ على التحالف الثلاثي بين سائرون وائتلاف الوطنية وتيار الحكمة".

وكان الصدر قد التقى العامري، في 20 آيار الماضي، في مقر إقامته بالعاصمة بغداد، وبحثا تطورات العملية السياسية في البلاد وما أفرزته الانتخابات التشريعية لعام 2018، وسبل تشكيل حكومة "ابوية" تعبر عن تطلعات الشعب.

ويأتي ذلك، بعد التطورات التي شهدها ملف الانتخابات ونتائجها ابتداء من اقرار التعديل الثالث لقانون الانتخابات وانتهاء باحتراق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة، وتداعياته التي ينتظر حسمها وتجنيب البلاد ازمة فراغ دستوري، من خلال تشكيل الحكومة المقبلة.


اضافة تعليق


Top