صحيفة: الصدر غير مستعد لقبول المالكي والعامري على الرغم من دعوته المفتوحة!

سياسة 2018/05/17 18:59 3560 المحرر:ar
  

بغداد اليوم - مترجم

أفادت صحيفة "الشرق الأوسط"، اليوم الخميس، بأن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، غير مستعد للتنازل لإيران، أو لتشكيل أي تحالف يضم "سائرون" مع زعيم قائمة "الفتح" هادي العامري، أو رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، زعيم ائتلاف "دولة القانون".

وذكرت الصحيفة بنسختها الصادرة باللغة الإنجليزية، أن "زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الذي يرأس ائتلاف سائرون، الحاصل على أعلى نسبة تصويت في الانتخابات العراقية، دعا زعماء الكتل البرلمانية، إلى عقد اجتماع قبل تشكيل حكومة التكنوقراط الجديدة".

وأضافت الصحيفة، أنه "على الرغم من تأكيد الصدر بأنه ينوي فتح باب التحالف مع جميع الكتل والأحزاب السياسية، إلا أنه قد استثنى من كلامه زعيم تحالف الفتح، هادي العامري، ورئيس الوزراء السابق نوري المالكي"، مشدداً على أنه "غير مستعد لتقديم أي تنازلات لأيران، أو لتشكيل ائتلاف مع العامري زعيم منظمة بدر، أو مع المالكي".

وبحسب النتائج الأولية التي أعلنت عنها مفوضية الانتخابات، فقد جاءت قائمة سائرون المدعومة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في صدارة القوائم الفائزة بالانتخابات في عموم البلاد، تلتها قائمة الفتح التي تنضوي تحتها العديد من فصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري، فيما حلت قائمة النصر التي يقودها رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثة، في نتيجة وصفت بالصادمة للغرب.

هذا وأبدت أطراف سياسية مشاركة في الانتخابات التشريعية لعام 2018، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية، ونينوى والأنبار، فضلا عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

وكان رئيس البرلمان سليم الجبوري، قد دعا في وقت سابق من، اليوم الخميس، الى عقد جلسة طارئة يوم السبت المقبل، لبحث ملف الانتخابات وتداعياته، وذلك استجابة لطلب نيابي يحمل توقيع اكثر من 80 نائباً.

وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية 2018 الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأميركي من العراق في العام 2011، كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في العام 2003.


اضافة تعليق


Top