الخدمات النيابية تتهم إدارة الخطوط الجوية بتزوير مستندات رسمية وتدعو القضاء والنزاهة للتدخل

سياسة 2018/02/14 13:54 1158 المحرر:hr
  

بغداد اليوم- بغداد 

اتهم رئيس لجنة الخدمات البرلمانية في مجلس النواب العراقي، ناظم الساعدي، اليوم الأربعاء، إدارة الخطوط الجوية السابقة والحالية بتزوير مستندات رسمية، مضيفاً أن ذلك جاء ضمن مسلسل المخالفات والفساد المستشري في الشركة الذي أوصل الحال إلى ما هو عليه حالياً من حظر أوروبي وصدور أحكام قضائية.

وقال الساعدي في بيان له، إنه "في تصرف غير مسؤول من قبل إدارة الخطوط الجوية ضمن مسلسل المخالفات والفساد المستشري في الشركة الذي أوصل الحال الى ما هو عليه حالياً من حظر أوروبي و صدور أحكام قضائية للكادر المتقدم فيها اكتشفنا قيام مدير الخطوط (الحالي) ميران فريد، والمدان سامر كبة (السابق) بإضافة أسماء موظفين غير مرخصين دولياً في الاستمارة الدولية التي تسمى جي ديGD) ) الخاصة لطواقم الطائرة التي يسمح من خلالها لمن وردت أسماؤهم فيها بالدخول إلى أي دولة دون الحاجة الى سمة دخول (فيزا) ولمدة ثلاثة ايّام حسب قوانين الطيران العالمية".

وأضاف: "هذا الأمر يعتبر تزويراً في مستند رسمي يتم التعامل به دولياً، وبالإضافة إلى ذلك يتم إصدار هوية تعريفية للأشخاص الذين وضعت أسماؤهم زوراً في الاستمارة المذكورة كطاقم طائرة اَي تعزيز التزوير بتزوير آخر كالذي يزور جواز سفر وينتحل صفة".

وتابع، أن "هذا الإجراء إذا تم ضبطه من قبل أي دولة يعتبر انتهاكاً للأعراف الدولية ويعرض العراق إلى فرض غرامات من 10 الى 40 ألف دولار عن كل اسم وحجز الطاقم والطائرة بالكامل لحين إنهاء التحقيق وفرض عقوبات على سلطة الطيران المدني والخطوط الجوية العراقية وكافة شركات الطيران المحلية ويلحق الضرر في العلاقات الدولية للعراق بصورة عامة ويفقد مصداقية المؤسسات والوزارات العراقية أمام العالم".

ودعا الساعدي "القضاء وهيأة النزاهة ومكتب المفتش العام لحسم الموضوع المعروض حالياً أمام محكمة النزاهة ودائرة التحقيق في هيأة النزاهة قبل إخفاء معالم الجريمة".


اضافة تعليق


Top