المالكي يرد على اتهامه بتأجيج الطائفية في العراق: هذا ما فعلته مع السنة والكرد

سياسة 2018/02/14 12:10 2349 المحرر:aab
   

بغداد اليوم-متابعة

رد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الاربعاء، على اتهامه من قبل اطراف سياسية بتأجيج الفتنة الطائفية في العراق ابان فترة توليه رئاسة الحكومة عبر دورتين .

وقال المالكي في مقابلة مع صحيفة اليوم السابع ان "هذا الكلام جزء من حملات التزييف والتسقيط التى سعت لها الدوائر المعادية للعراق ولتجربته الديمقراطية".

واشار الى ان "هذه الجهات كانت تضع مسميات وتسوق القصص غير الواقعية لخدمة مشاريعها التى كانت تسعى لتنفيذها فى العراق"، مبيناً انها "كانت تصف كل من يقف بوجه مشاريعها التخريبية بتوصيفات سيئة، فمثلا كانت تطلق على القوى السياسية السنية التى تقف إلى جانب الحكومة العراقية بـ(سنة المالكي) وكذلك (أكراد المالكي) و(شيعة المالكي)".

ورأى المالكي ان "كل من يتحدث بهذه اللغة فهو غير قريب من الواقع، والدلائل كثيرة فى هذا المجال، فنحن وقفنا إلى جنب إخوتنا فى الأنبار عندما قرر أهلها مواجهة تنظيم القاعدة الإرهابى، وقدمنا الدعم العسكرى واللوجستى لهم، وساهمنا فى تمكين قوات الشرطة وأبناء العراق (الصحوات) من طرد تنظيم القاعدة وعصاباته الإجرامية".

وأكمل قائلاً: "لدينا مواقف مشابهة مع إخوتنا وشركائنا في الوطن من الكرد، وآخرها عندما هدد تنظيم داعش الإرهابى بدخول أربيل فى منتصف عام 2014، أرسلنا الإمداد العسكرى وطيران الجيش رغم اتساع الهجمة التى كانت تتعرض لها البلاد".

وبين ان "الشعب العراقى والمراقبين المنصفين يعرفون أن المالكي تعامل مع الجميع وفق القانون ولم يحابِ من يخرج عن القانون شيعيا كان أم سنيا".


اضافة تعليق


Top