ائتلاف المالكي يتحدث عن مخطط كردي لـ "لي ذراع" رئيس الوزراء القادم بالموازنة

سياسة 2018/02/14 00:49 4799 المحرر:
  

بغداد اليوم- بغداد

كشف ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، عن مسعى للقوى الكردية إلى تأجيل تمرير موازنة 2018 إلى ما بعد اجراء الانتخابات المقبلة، المقرر إجراؤها في 12 ايار 2018.

وقالت النائب عن الائتلاف، نهلة الهبابي لـ (بغداد اليوم)، إن "القوى الكردية في مجلس النوّاب تسعى بكل الطرق من خلال خلق أزمات ومشاكل من اجل تعطيل وعرقلة إقرار موازنة 2018، وفي كل جلسة الكرد يفشلون عقدها من خلال كسرهم النصاب أو خلق مشادات داخل القاعة".

واكدت الهبابي، ان "القوى الكردية تدفع بإتجاه إقرار موازنة العام الحالي 2018 بعد الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في 12 ايار المقبل".

وكشفت الهبابي أن "هدف الكرد من ذلك هو مساومة رئيس الوزراء القادم أو الجديد، فإذا تم إعطاءهم نسبة 17% سيتم التصويت عليه، رئيسا للوزراء، والوقوف ضد تنصيبه في حال الامتناع"، واصفة ذلك "بسياسة لي الاذرع".

ودعت النائب، "التحالف الوطني واتحاد القوى إلى إلزام جميع نوابهم بحضور جلسات البرلمان من اجل إكمال النصاب القانوني، وتمرير الموازنة وعدم تعطيلها إلى ما بعد الانتخابات المقبلة".

وكانت الدائرة الاعلامية في مجلس النواب، أعلنت أمس الثلاثاء، عن انهاء المجلس القراءة الثانية لقانون الموازنة الاتحادية لعام 2018، فيما كشفت عن تفاصيلها ومداخلات النواب.

ومن المقرر ان تجري بالعراق في الانتخابات النيابية ومجالس المحافظات في 12 من أيار المقبل 2018 بعد مصادقة مجلس النواب على موعدها وصدور مرسوم جمهوري بالموعد.


اضافة تعليق


Top