بالوثيقة: كردستان تطالب القوات التركية بمغادرة أراضي الإقليم.. تشكل خطراً كبيراً

سياسة 2018/02/13 18:03 5814 المحرر:
  

بغداد اليوم / كردستان

دعا برلمان كردستان، الثلاثاء، قوات الجيش التركي لمغادرة اراضي الإقليم، فيما اكد ان وجودها يشكل خطراً كبيراً على امن واستقلال كردستان.

وذكر برلمان كردستان في وثيقة رسمية صدرت عنه اليوم الثلاثاء وحصلت (بغداد اليوم) على نسخة منها، ان "قوات الجيش التركي ومنذ اكثر من 15 عاما قامت ببناء العديد من القواعد العسكرية داخل اراضي اقليم كردستان وبعضها في عمق اراضي الإقليم".

وأضاف البرلمان ان "وجود قوات الجيش التركي في كردستان ضد القوانين المعمول بها وضد الدستور العراقي والقانون الدولي"، مشيراً الى ان تواجدها "ضد قرار برلمان كردستان الذي قرر يوم 12/5/2003 بانهاء وجود القوات التركية باسم حماية السلامPMF  وانسحابها الى أراضيها".

وبين البرلمان ان "تركيا لم تلتزم بالقرار وقامت عاما بعد عام بزيادة وجودها في الاقليم عن طريق زيادة قواعدها ودباباتها وجنودها"، مشدداً على ان "ذلك يشكل مخاطر كبيرة الان وفي المستقبل على امن واستقلال اقليم كردستان".

وتطالب أنقرة بغداد بإخراج حزب "العمال الكردستاني" من المناطق العراقية الحدودية كشرط للانسحاب، كون مقاتلي الحزب يستخدمون تلك المناطق العراقية الحدودية كمنطلق لهجمات ينفذونها داخل الأراضي والمدن التركية المجاورة.

وتجد تركيا في تواجد قواتها بجبل بعشيقة (20 كيلومتراً شمال شرق الموصل) أمراً ضرورياً لأمنها القومي، إذ يعسكر المئات من الجنود الأتراك في جبل بعشيقة منذ سنوات مع وحدات مدفعية وأخرى مدرعة عقب اجتياح تنظيم "داعش" لمحافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل ودخول "العمال الكردستاني" إلى المحافظة وسيطرته هو الآخر على بلدات عدة قرب الحدود مع تركيا أبرزها سنجار.

واضطلعت تلك القوات بعمليات تدريب ودعم لوجستي لمقاتلي العشائر العربية السنّية فضلاً عن البشمركة الكردية في مواجهة تنظيم "داعش"، كما أنها تمثّل حاجز صد أمام مقاتلي "العمال الكردستاني" الذين يحاولون التوسع نحو مناطق سهل نينوى.


اضافة تعليق


Top