كتلة العصائب: وزارة الكهرباء من أفسد الوزارات بالدولة العراقية

سياسة 2018/02/09 11:19 3104 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم _ خاص

وصفت كتلة صادقون البرلمانية التابعة لحركة عصائب أهل الحق، اليوم الجمعة، وزارة الكهرباء بأنها أفسد الوزارات في الدولة العراقية إلى هذه اللحظة.

وقال رئيس الكتلة حسن سالم لـ(بغداد اليوم)، ان "قناعات أعضاء مجلس النواب متباينة بشأن أجوبة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي"، مبينا انه "للأسف لا يوجد تقييم حقيقي من قبل النواب لأجوبة الوزير والملفات التي قدمت ضده، فالبعض له مصالح مع الوزير أو له أهداف مع كتلة الوزير".

وأضاف سالم ان "وزارة الكهرباء من افسد الوزارات في الدولة العراقية إلى هذه اللحظة، فهذه الوزارة صرفت المليارات التي كان يمكنها أن تبني دولا بكاملها، ورغم ذلك فالكهرباء في العراق لا حل لها إلى الآن، وانقطاع التيار مستمر".

وكشف النائب عن كتلة بدر، رزاق محيبس، السبت الماضي، عن ادلة ادانة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي.

وقال محيبس في مؤتمر صحفي، عقده في مبنى البرلمان وحضرته "بغداد اليوم"، انه "تم استكمال استجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، وحاولنا في جلسة الاستجواب تسليط الضوء على المخالفات القانونية للوزارة والوزير الحالي لاطلاع الشعب العراقي على عمل الوزارة واسباب التخبط والارباك وسوء التخطيط في الادارة"، لافتا الى ان "الاستجواب عرض كيف تعمل الوزارة بشكل عشوائي بعيدا عن الالتزام بالقانون وعملية التخبط التي حالت دون استكمال محطات التوليد او شبكات النقل او المحطات الثانوية التي تمكن من تجهيز المواطن بالكهرباء 24 ساعة".

واضاف ان "ملفات الاستجواب اظهرت مخالفات قانونية لتنفيذ تعليمات العقود الحكومية وهدر المال العام وقصور المسؤولية في بعض المشاريع"، مبينا ان "اعترف الوزير بأن اموال الجباية حاليا تذهب لتسديد مبالغ المستحقة للمستثمرين، خلافا لتصريحات ونشاطات الوزارة والوزير، التي ادعت رسميا ان الهدف من خصخصة الجباية هو ترشيد الاستهلاك، وماسمعناه من الوزير في جلسة الاستجواب عكس ذلك تماما".

واوضح ان "الفهداوي ذكر بالنص ان اموال الجباية يسدد قسم منها لمستحقات وديون المستثمرين والمقاولين، كما ذكر مفردة التقصير الواضح عن درايته باخطاء بعض الشركات والسكوت عنها دون اتخاذ الاجراءات القانونية بحقها".

وتابع ان "تفاعل النواب مع اسئلة الاستجواب كان مثمرا، وكانت اجوبة الوزير غير مقنعة وعجز عن الاجابة عن بعض من تلك الاسئلة لانه لا يملك حجة، وسيفضي الامر الى المضي نحو الاقالة"، مبينا ان "النائب المستجوبة حنان الفتلاوي طلبت من رئيس البرلمان تحديد موعد جلسة التصويت بالقناعة على الاجوبة من عدمها".


اضافة تعليق


Top